بیان مجلس صيانة الدستور الايراني عقب أوامر قائد الثورة

عقب أوامر أصدرها قائد الثورة بشأن ضرورة رد الاعتبار لمن تم انتهاکهم من المرشحين لرئاسة الجمهورية في ايران أصدر مجلس صيانة الدستور بیانا.

وكالة مهر للأنباء؛ عقب أوامر أصدرها قائد الثورة بشأن ضرورة رد الاعتبار لمن تم انتهاکهم من المرشحين لرئاسة الجمهورية في ايران أصدر مجلس صيانة الدستور بیانا کالتالي.

بسم الله الرحمن الرحيم

مجلس صيانة الدستور يتقدم بأحر التعازي بمناسبة استشهاد الإمام الصادق (ع) وذكرى وفاة الإمام الخميني (رحمه الله) مهندس الثورة الإسلامية العظيم ويحيي ذكرى الخامس عشر من شهر خرداد(5 یونیو) ويقدر التوجيهات الحكيمة لقائد الثورة، معلنا انه أثناء مراجعة مؤهلات المرشحين للرئاسة وبعد ذلك، تم إعطاء تهم غير صحيحة لبعض المتطوعين المحترمين وأقاربهم في الفضاء الإلكتروني وبعض وسائل الإعلام ، بناءً على بعض التقارير الكاذبة وغير الموثقة.

مجلس صيانة الدستور مع تأكيده على الحفاظ على كرامة الأفراد وإدانة انتهاك المرشحين وأسرهم ، يطالب جميع وسائل الإعلام بتجنب التكهنات والاستشهاد بأمور غير حقيقية وباطلة وذلك لأنه في التحقيقات ، تم تقييم مجموعة من القضايا والوثائق، وانه بعض التقارير غير الصحيحة لم تكن ذات أثر فعال في إصدار الحکم النهائي من قبل مجلس صيانة الدستور.

في الختام نسأل الله تعالی أن يطيل عمر قائد الثورة المعظم ويرزقه الصحة والعافية.

مجلس صيانة الدستور

4 يونيو 1400

/انتهى/

رمز الخبر 1915066

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =