المقاومة الفلسطينية تعرف كيف تفرج عن أسراها من سجون الاحتلال

 أكد رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” في الخارج خالد مشعل أن حوارات التهدئة في غزة لا تزال جارية، وأن “المعركة مفتوحة طالما أن هناك احتلالا وحصارا”.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أكد خالد مشعل أن قضية صفقة تبادل الأسرى مع إحتلال لم يحدث فيها تقدم حقيقي في ظل التعنت الإسرائيلي، وشدد على أن المقاومة الفلسطينية تعرف كيف تفرج عن أسراها.

وقال إن إحتلال تتهرب من دفع استحقاق صفقة التبادل، مشيرا إلى أن المقاومة مصرة على الإفراج عن الأسرى وهي تعرف طريقها في الإفراج عنهم كما فعلت من قبل في صفقة “وفاء الأحرار”.

وتابع قائلا إن أي معلومات عن الجنود الإسرائيليين لدى المقاومة تبحث فقط عبر المفاوضات غير المباشرة مع الاحتلال بوساطة مصرية.

وصرح بأن المقاومة في غزة تعرف ما تملك وتعرف كيف تجبر الاحتلال على الإفراج عن الأسرى كما فعلت سابقا.

كما طالب رئيس مشعل السعودية بإطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين في سجونها، وفتح أبواب العلاقة مع حركة حماس.

وأكد أن حماس لا تهوى الحروب والدمار، وإنما تقوم بواجبها بالدفاع عن الشعب الفلسطيني ومقدساته.

وأوضح أن الاحتلال هو من “بدأ العدوان على الشعب الفلسطيني في الحرب الأخيرة على غزة، عندما اعتدى على الأهل في القدس، وتجاهل تحذيرات المقاومة وقائدها محمد الضيف”.

واعتبر أن نتائج معركة سيف القدس هي جزء من تراكم معاركنا مع الاحتلال، والتي لا تقاس بمعركة واحدة، وإنما بمراكمة الفعل والنتائج.

ودعا مشعل الدول العربية وزعمائها للنظر بعين الافتخار إلى ما حققته المقاومة من انتصار على الاحتلال، وكيف نجحت في إجباره على التراجع الاستراتيجي في مشروعه التوسعي.

/انتهى/

رمز الخبر 1915862

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 9 =