الشعب والقادة السياسيون الافغان عليهم اليوم اتخاذ قرارات صعبة من اجل مستقبل بلادهم

اكد وزير الخارجية الايراني، تعهد ايران بدعم التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية الشاملة في افغانستان بعد ارساء السلام فيها، فيما دعا الشعب والقادة السياسيين الافغان لاتخاذ قرارات صعبة من اجل مستقبل بلادهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه جاء ذلك في كلمة لوزير الخارجية الايراني اليوم الاربعاء خلال اجتماع الاطراف الافغانية بحضور مندوبي الحكومة وشخصيات بارزة في افغانستان ووفد سياسي رفيع المستوى من حركة طالبان.

وقال ظريف في كلمة افتتاح الاجتماع: اننا نشعر بالفخر لوقوفنا الى جانب الاشقاء الافغان خلال فترة الجهاد في مواجهة الاحتلال الاجنبي.

واشار الى فشل الولايات المتحدة في افغانستان والذي ادى حضورها لفترة اكثر من عقدين من الزمن الى الحاق الكثير من الدمار بهذا البلد واضاف: ان الشعب والقادة السياسيين الافغان عليهم اليوم اتخاذ قرارات صعبة من اجل مستقبل بلادهم.

ونوه وزير الخارجية الايراني الى النتائج السيئة للنزاع في افغانستان واعتبر العودة الى طاولة المفاوضات بين الافغان والالتزام بسبل الحلول السياسية افضل خيار من جانب القادة والتيارات السياسية الافغانية، معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لدعم مسيرة المفاوضات بين الاجنحة الموجودة بهدف حل وتسوية النزاعات والازمات الجارية في هذا البلد.

كما اكد رئيس الجهاز الدبلوماسي الايراني تعهد الجمهورية الاسلامية الايرانية بدعم التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية الشاملة في افغانستان بعد ارساء السلام فيها.

يذكر ان وفد جمهورية افغانستان الاسلامية يترأسه يونس قانوني وزير الخارجية السابق فيما يتراس وفد حركة طالبان عباس استانكزي مساعد رئيس مكتب الحركة.

وقد بدات صباح اليوم الاربعاء في طهران المفاوضات الافغانية بحضور مندوبي الحكومة الافغانية وحركة طالبان، بكلمة لوزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف.

وحضر الاجتماع الذي عقد باستضافة الجمهورية الاسلامية الايرانية في مبنى وزارة الخارجية مندوبو الحكومة الافغانية ووفد سياسي رفيع المستوى من حركة طالبان.

/انتهى/

رمز الخبر 1915910

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =