استطلاعات الرأي تنذر بانتهاء "شهر العسل" بين بايدن ومؤيديه

قالت مؤسسة "غالوب" الأمريكية المتخصصة في الإحصاء والتحاليل إن الرئيس الأمريكي جو بايدن قد يخسر جزءا كبيرا من دعم الناخبين، وإنه لم تعد لديه أغلبية مطلقة بين أنصار الحزب الديمقراطي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان المؤسسة قالت إن استطلاعات الرأي تظهر تراجع عدد مؤيدي بايدن في أوساط الناس الذين ليسوا من مناصري الحزبين الديمقراطي والجمهوري، إلى أقل من نسبة 48%.

وأكد بيان نُشر على موقع المؤسسة الإلكتروني، أن "تقييمات شعبية بايدن تظهر تراجعا كبيرا. وإذا استمر هذا التراجع، فقد يعني نهاية شهر العسل " بالنسبة لبايدن.

واعتمد علماء الاجتماع على بيانات استطلاع رأي تم إجراؤها في الفترة من 6 إلى 21 يوليو، وشارك فيه 1007 مواطنين فوق 18 عاما من جميع ولايات الولايات المتحدة الأمريكية.

ووفقا للتقرير تراجعت نسبة مؤيدي بادين الديمقراطيين إلى 90% في الربع الثاني من العام الجري، مقابل 98% في يناير الماضي، فيما ارتفعت نسبة المؤيدين لبادين من الحزب الجمهوري، حيث ارتفعت إلى 12% ، مقابل 8% فقط في شهر مايو الماضي./انتهى/

رمز الخبر 1916378

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =