علاقات طهران والدوحة تتسم بالاخوية/ كسرنا الحصار عن قطر لما كانت ترزح تحت وطأته

اكد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي على تطوير العلاقات الاخوية الثنائية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ودولة قطر، معتبرا العلاقات بين البلدين بانها تمهد للامن والسلام بالمنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال رضائي خلال استقباله في طهران اليوم الخميس وزير التجارة والصناعة القطري علي بن احمد الكواري: ان العلاقات بين ايران وقطر هي علاقات اخوية وفي ظلها يمكننا دعم السلام والامن والازدهار والرخاء في المنطقة.

واعتبر امين مجمع تشخيص مصلحة النظام، العلاقات بين الدول الاسلامية قضية اساسية وممهدة لحل المشاكل واضاف: ان ايران اثبتت خلال العقود الاربعة الماضية بانها ترحب بالتعاون مع دول المنطقة خاصة الدول الجارة الجنوبية.

واضاف: ان ايران وقطر دعمتا خلال منعطفات الوقائع والاحداث الى جانب بعضهما بعضا الاستقرار في المنطقة. حينما كانت قطر تحت الحصار بلا سبب قمنا بكسر الحصار وساعدنا بلا منة، ونعتقد بانه لو استمر هذا الحضور المؤثر والاخوي فان الازدهار والاستقرار يتحققان في الدول الاسلامية.

واشار رضائي الى الاستثمارات في الموانئ الايرانية والتجارة المباشرة بين طهران والدوحة قائلا: بامكانكم الاستثمار في الموانئ الايرانية خاصة في محافظتي بوشهر وخوزستان، وانني على يقين بان تنمية التجارة بين البلدين تخدم مصالح المنطقة. ايران توفر لكم امكانية وصولكم الى الاسواق الشمالية ومنطقة القوقاز.

ودعا امين مجمع تشخيص مصلحة النظام، الجانب القطري لدراسة فرص التعاون الجديدة للاستثمار والتعاون خلال زيارة الى ايران في فرصة اخرى.

من جانبه ثمّن وزير التجارة والصناعة القطري متابعات الجمهورية الاسلامية الايرانية وامين مجمع تشخيص مصلحة النظام لتنمية العلاقات الثنائية، معربا عن امله بان تستضيف بلاده اجتماع اللجنة التجارية المشتركة بين البلدين وتشهد العلاقات بينهما التطور في مختلف المجالات خاصة في مجال نقل الكهرباء والاستثمارات المشتركة.

/انتهى/

رمز الخبر 1916749

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 9 =