شمخاني: مشروع الكيان الصهيوني اقترب من الانهيار بفضل توسّع دائرة المقاومة

ندد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني "علي شمخاني"، بكافة الاجراءات الرامية الى دعم الكيان الصهيوني وتوسيع نطاق سياساته التوسعية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني "علي شمخاني"، ندد خلال لقائه مع كل من الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية "زياد النخالة"، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس "اسماعيل هنية"، بكافة الاجراءات الرامية الى دعم الكيان الصهيوني وتوسيع نطاق سياساته التوسعية؛ واكد ان المحاولات الشريرة لبعض الدول العربية من اجل تطبيع العلاقات مع هذا الكيان المحتل باءت بالفشل.

ونوّه شمخاني بمقاومة الشعب الفلسطيني على مدى 70 عاما لتحرير القدس الشريف من براثن الصهاينة؛ مؤكدا ان جيل الشباب في فلسطين اليوم اصبح اكثر قوة وحماسا من الاجيال الماضية لمواجهة الاحتلال والخطط التوسعية الصهيونية.

واضاف: ان قوة الاصابة والميزات التقنية ومدى صواريخ حماس والجهاد الاسلامي، التي اخترقت حاجز "القبة الحديدية"، بدّدت المزاعم بشان "عدم امكانية القضاء على الكيان الصهيوني"، واكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني، "اننا سنشهد بفضل التفاف جميع فصائل المقاومة حول المبادئ الفلسطينية والقدس الشريف، انهيار الكيان الصهيوني المزور في مستقبل ليس بعيدا".

وكما حذر، من ان الكيان الصهيوني بالإضافة إلى استخدامه المعدات العسكرية لتمرير نواياه الشريرة، يلجأ الى الفضاء الإلكتروني واثارة الحرب النفسية والانقسام بين المقاومة ايضا.

ومضى شمخاني يقول : ان المقاومة الاسلامية، وفي سبيل احباط الحرب الناعمة للعدو الصهيوني، يجب ان تجنّد طاقاتها وتحافظ على تماسكها وانسجامها، وتكشف عن الحقيقة السياسية والامنية لهذا الكيان امام العالم اجمع.

واشاد قائدا المقاومة الفلسطينية بإ جراء الانتخابات الرئاسية الناجحة في ايران، وثمنّا دور الجمهورية الاسلامية الايرانية "وقائد الجهاد والمقاومة العظيم الشهيد الحاج قاسم سليماني"، في سبيل الدفاع عن الشعب الفلسطيني المظلوم.

ونوّه الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي "زياد النخالة" في هذا اللقاء، الى تعاظم القوة والانسجام واليقظة لدى محور المقاومة؛ بما اتاح ظروفا مواتية من اجل تغيير موازنة القوى لصالح المقاومة الفلسطينية اكثر من اي وقت مضى.

وبدوره اشاد رئيس المكتب السياس لحركة حماس، بمواقف ايران المستديمة والداعمة للمقاومة الفلسطينية، وذلك مقارنة بالعديد من الدول الاسلامية التي تدعي الدفاع عن مبادئ فلسطين لكنها عمدت الى اقامة علاقات خفية مع الكيان الصهيوني.

اكد هنية في لقائه شمخاني، ان الجمهورية الاسلامية اثبت قولا وفعلا بانها تقف الى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم.

وتابع، ان انتصارات الشعب الفلسطيني ضد الكيان الصهيوني، وتاكيدا انجازاته الاخيرة خلال عمليات "سيف القدس" تتعلق بجميع المدافعين الحقيقيين عن القضية الفلسطينية وتاكيدا جمهورية ايران الاسلامية./انتهى/

رمز الخبر 1916785

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =