واشنطن عرقلت إطلاق سراح 10 سجناء رغم إبرام الاتفاق للإفراج عنهم

أكد مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون السياسية، عباس عراقجي، يوم الجمعة، انه تم ابرام الاتفاق بين طهران ولندن للافراج عن 10 سجناء قبل اسابيع، الا ان واشنطن عرقلت تنفيذ الاتفاق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه في تغريدة له على تويتر تعليقا على تغريدة لوزير الخارجية البريطاني، كتب عباس عراقجي مخاطبا دومينيك راب: انتم تعلمون اكثر من اي شخص آخر انه تم ابرام الاتفاق للافراج عن 10 سجناء قبل اسابيع، الا ان اصدقاءكم في واشطن عرقلوا ذلك.

وفي وقت سابق كان وزير الخارجية البريطاني اشار الى مرور الذكرى السنوية الرابعة لاعتقال انوشه آشوري، مطالبا بالافراج عنه وعن سائر السجناء مزدوجي الجنسية.

وأضاف عراقجي: ان أميركا ارتهنت آشوري و9 اشخاص آخرين لمآربها السياسية، ونأمل منكم ان تشرحوا هذا الموضوع لجمهوركم.

وقبل 4 سنوات تم القاء القبض على المهندس الايراني المدعو انوشه آشوري بتهمة التجسس لصالح الموساد الصهيوني واكتساب المال غير المشروع، وقد صدر الحكم بسجنه 12 سنة (10 سنوات مقابل التجسس وسنتين مقابل المال غير المشروع) فضلا عن استرجاع المال غير المشروع. وقد جرت مفاوضات في فيينا بالتوازي مع المحادثات النووية وأسفرت عن الاتفاق على الافراج عن 10 سجناء من مزدوجي الجنسية، الا ان واشنطن عرقلت هذا الموضوع الانساني وربطته بمحادثات إحياء الاتفاق النووي.

/انتهى/

رمز الخبر 1916954

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =