الحرس الثوري يحوّل شاحنات حاملة صواريخ الى مستشفى ميداني

اعلن مساعد وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني قاسم جان بابائي بان الوحدة الصحية التابعة للقوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية حوّلت شاحنات خاصة بحمل الصواريخ والمعدات الثقيلة الى مستشفى ميداني.

وقال جان بابائي في بندرلنكة بمحافظة هرمزكان جنوب ايران: ان محافظة هرمزكان تعد ضمن المحافظات التي لها اعلى نسبة من حيث عدد مرضى كورونا الراقدين والخدمات الميدانية لمثل هؤلاء المرضى.

واوضح ان زيارته للمحافظة تاتي للتعرف على نواقص ومشاكل المستشفيات والعمل على معالجتها في سياق الجهود المبذولة لمكافحة مرض كورونا.

واشاد مساعد وزير الصحة بجهود القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي في هذا الاطار وقال: ان قائد الوحدة الصحية للقوة البحرية للحرس الثوري العميد موسوي قام بعمل مبتكر لانشاء مستشفى ميداني.

واضاف: ان هذا العمل المبتكر تمثل بوضع عدة شاحنات حاملة صواريخ ومعدات ثقيلة الى جانب بعضها بعضا وتم انشاء فيها الاقسام اللازمة مثل المختبر والاشعة وغرفة العمليات.

واشار الى ان هذا المستشفى الميداني سيتم تدشينه غدا الاثنين ليكون مساعدا ومكملا لمستشفى "الشهداء" في بندرلنكة.

يذكر ان هذا المستشفى الميداني يتضمن معدات واجهزة طبية متكاملة ويضم 42 سريرا يمكن زيادته الى 60 سريرا.

/انتهى/

رمز الخبر 1917001

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =