مرشحا وزارتَي الامن والاقتصاد يستعرضان برامجهما امام اللجنة البرلمانية

طرح الوزيران المرشحان لتولي حقيبتي الامن والاقتصاد في التشكيلة الوزارية القادمة في الجمهورية الاسلامية الايرانية برامجهما خلال اجتماع لجنة التعليم والابحاث بمجلس الشورى الاسلامي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان المتحدث باسم لجنة التعليم والابحاث بمجلس الشورى الاسلامي رضا حاجي بور قال في تصريح ادلى به اليوم الاحد: ان الوزير المرشح لحقيبة الاقتصاد احسان خاندوزي والوزير المرشح لحقيبة الامن اسماعيل خطيب حضرا اجتماع اللجنة اليوم الاحد واستعرضا برامجهما التي يعتزمان تنفيذها في حال توليهما هذين المنصبين.

واشار الى دراسة الوزير المرشح لحقيبة الاقتصاد وقال: انه تم خلال الاجتماع طرح جملة من القضايا من ضمنها زيادة عوائد البلاد من العملة الصعبة واحباط اجراءات الحظر الاقتصادي وموضوع الضرائب على العوائد والتركيز على اضفاء طابع الذكاء على النظام الضريبي لمنع التهرب الضريبي ودعم دافعي الضرائب.

وقال المتحدث: انه تم ايضا بحث موضوع اصلاح اوضاع الاعمار وتسهيل اصدار التراخيص وموضوع الضرائب وديون الحكومة والتحول في نظام الضمان والجمارك والدعم الحكومي للشرائح الاقل دخلا.

واضاف حاجي بور: جرى البحث خلال الاجتماع ايضا حول السبل الكفيلة برفع مستوى قيمة العملة الوطنية والحيلولة دون تهريب السلع وكذلك الحصول على عوائد العملة الاجنبية عن طريق صادرات السلع غير النفطية ومشاركة البنوك في اكمال المشاريع غير المكتملة على مستوى البلاد.

واوضح بان الوزير المرشح لحقيبة الامن اسماعيل خطيب حضر القسم الثاني من اجتماع اللجنة وشرح برامجه التي سينفذها في حال حصوله على ثقة البرلمان لتولي هذا المنصب./انتهى/

رمز الخبر 1917011

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =