بوتين يبحث مع نظيره الإيراني بشأن أفغانستان والاتفاق النووي

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، مشاورات هاتفية مع نظيره الإيراني سيد إبراهيم رئيسي حول الوضع في أفغانستان والاتفاق النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن سبوتنيك أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجرى محادثة هاتفية مع نظيره الإيراني سيد إبراهيم ريسي اليوم الأربعاء.

وأعلن المكتب الصحفي للكرملين، اليوم الأربعاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ناقش مع نظيره الإيراني إبراهيم رئيسي، عبر اتصال هاتفي، الوضع في أفغانستان.

وجاء في بيان الكرملين: "أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثة هاتفية مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، حيث تم إيلاء الكثير من الاهتمام للأحداث التي تجري في أفغانستان، وتم التعبير عن الاستعداد للمساهمة في إرساء السلام والاستقرار في هذا البلد".

وأضاف البيان: "كما تمت مناقشة آفاق استئناف تنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني".

وتابع البيان: "هنأ فلاديمير بوتين، إبراهيم رئيسي، بفوزه في الانتخابات الرئاسية الأخيرة وتوليه منصبه".

والاثنين الماضي، استطاعت حركة "طالبان" السيطرة على العاصمة الأفغانية، كابول، بدون مقاومة تذكر بعد أقل من أسبوعين من بدء الاشتباكات بين الحركة والقوات الأفغانية، بينما هرب الرئيس، أشرف غني على متن طائرة إلى خارج البلاد وتبعه عددا من المسؤولين السابقين والحاليين.

ومع دخول مقاتلي حركة طالبان العاصمة الأفغانية، سابقت البلدان الغربية الزمن، لإجلاء دبلوماسييها والمتعاونين معها من هذا البلد.

وشهد مطار كابول، الاثنين الماضي، حالة واسعة من الفوضى، نتيجة اقتحام مئات المواطنين الصالات وحتى مدرج الإقلاع؛ في محاولة لمغادرة البلاد.

/انتهى/

رمز الخبر 1917077

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 12 =