استئناف الانشطة التجارية عبر حدود شلمجة وجذابة مع العراق

تم اليوم السبت استئاف النشاط التجاري وتصدير السلع غير النفطية للعراق عبر منفذي شلمجة وجذابة في محافظة خوزستان جنوب غرب ايران بعد ان توقف لمناسبة يوم عاشوراء ذكرى استشهاد ابي عبدالله الحسين (ع).

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان رئيس دائرة الترانزيت والنقل في منفذ شلمجة الحدودي مع العراق هادي ادريس بور اعلن عن استئاف النشاط التجاري وقال ان ما بين 60 الى 80 شاحنة حاملة لسلع الصادرات تعبر من منفذ شلمجة التجاري يوميا.

واوضح بان غالبية صادرات ايران للعراق تتمثل في المواد الانشائية والاسمنت (كلينكر) والفواكه والمواد الغذائية والمواد الكيمياوية والمنجمية والصلب.

وصرح ادريس بور بان حدود شلمجة مازالت مغلقة امام المسافرين واضاف: نظرا لظروف تفشي فيروس كورونا فان الحدود مازالت مغلقة من الجانبين امام المسافرين ويمنع عبور الزوار للعتبات المقدسة.

ومن جانبه اعلن حاكم مدينة دشت آزادكان بمحافظة خوزستان حميد سلاوي عن استئناف صادرات السلع غير النفطية من ايران للعراق عبر منفذ جذابة التجاري بعد عطلة الايام الثلاثة الاخيرة لمناسبة مراسم العزاء الحسيني.

وقال سلاوي في تصريح ادلى به لمراسل وكالة "ارنا" انه ومع انتهاء مراسم عاشوراء والعزاء الحسيني وعطلة يوم الجمعة فقد تم استئناف تصدير السلع الى العراق عبر منفذ جذابة مع التزام البروتوكولات القانونية والتنسيق بين حرس الحدود والجمارك والنقل في المحطات الحدودية وقوى الامن الداخلي مع التزام التوصيات الصحية وتعقيم اجواء السوق الحدودية.

واضاف: انه وفي اليوم الاول من استئناف الانشطة التجارية لهذه المحطة اليوم السبت بعد العطلة الاخيرة تم ارسال اكثر من 50 شاحنة محملة بسلع الصادرات الى العراق.

واوضح بان من السلع المصدرة الى العراق عبر منفذ جذابة في دشت آزادكان؛ المواد الغذائية والالبان والمواد الانشائية. وصرح سيلاوي بان عبور المسافرين مازال محظورا عبر هذا المنفذ الحدودي ما عدا الحالات الاستثنائية.

يذكر انه تم ايضا اليوم السبت استئناف صادرات السلع عبر منفذ شلمجة التجاري من منطقة اروند الحرة./انتهى/

رمز الخبر 1917160

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =