الشعب الفلسطيني سيحقق نصره والعالم يشهد تغيرات كثيرة

أكد الدكتور محمد الهندي رئيس الدائرة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الثلاثاء أن معركة "سيف القدس" أعادت القضية الفلسطينية للمربع الأول، بعد أن فشل في ذلك اتفاق أوسلو وصفقة القرن والتطبيع مع الاحتلال، مشدداً على أن أي انتصار في أي قطر عربي هو لصالح فلسطين والمقاومة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الهندي شدد خلال لقاء سياسي نظمته الدائرة السياسية، حول تطورات الوضع الفلسطيني والإقليمي وأثرها على مستقبل الصراع، حضره جمع غفير من قادة العمل السياسي والوطني، على أنه لا عودة لما قبل "سيف القدس"، لأنه تغير أساس في تاريخ الصراع.

ولف الهندي إلى أن العودة ماقبل معركة "سيف القدس" هو مطلب للعدو الصهيوني، لكنه لن يكون.

وعن تأثيرات ما يحدث في العالم والاقليم، شدد د. الهندي على أن مايحدث في الإقليم والعالم يؤثر على الصراع في فلسطين وعلى فلسطين، كما أن مايحدث في فلسطين ينعكس على الإقليم والعالم، منوهاً إلى أنه لن يتم ضياع فلسطين إلا بعد تفكيك الأمة، لافتا نهضة واستقلال أي قطر عربي هو لصالح فلسطين والمقاومة./انتهى/

رمز الخبر 1917246

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =