الرئيسان الروسي والصيني يناقشان التطورات في أفغانستان

ناقش الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ اليوم الأربعاء هاتفيا طيفا من المسائل الدولية والثنائية الأكثر إلحاحا على رأسها مستجدات الوضع في أفغانستان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أعلنت الرئاسة الروسية (الكرملين) في بيان لها أن بوتين وشي ناقشا بالتفصيل مستجدات الملف الأفغاني وأعربا عن استعدادهما لتعزيز الجهود الرامية إلى مواجهة مخاطر الإرهاب والمخدرات القائمة في هذا البلد.

وتم خلال المكالمة، حسب بيان الكرملين، التأكيد على أهمية إحلال السلام في أفغانستان بأسرع وقت ممكن ومنع امتداد حالة عدم الاستقرار التي يمر بها هذا البلد إلى المناطق المجاورة، مما يتطلب خاصة الاستفادة من قدرات منظمة شنغهاي للتعاون بأكبر قدر ممكن.

واتفق الزعيمان الروسي والصيني في هذا الصدد على تفعيل الاتصالات الثنائية والتنسيق بشكل واثق، بالدرجة الأولى على مستوى وزيري الخارجية.

وذكر بكين أن بوتين وشي، بمناسبة اقتراب الذكرى الـ76 لانتهاء الحرب العالمية الثانية، أشارا إلى أهمية العمل على الاحتفاظ بالحفاظ على الذاكرة عن تلك الأحداث والتصدي لمحاولات تحوير التاريخ.

وأشاد الرئيسان بتطور الشراكة الاستراتيجية بين روسيا والصين تدريجيا وبشكل ديناميكي، معربين عن اهتمام الدولتين في تعميق التعاون بشأن كافة المسائل المطروحة على الأجندتين الثنائية والدولية.

المصدر: "شينخوا"

/انتهى/

رمز الخبر 1917272

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =