انتهاكات المستوطنين للأقصى يومياً اعتداء صارخ للسيطرة عليه

أكد خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس الشيخ عكرمة صبري، اليوم الاثنين أن الانتهاكات المتكررة والمتزايدة للمستوطنين وقوات الاحتلال في باحات الأقصى تؤكد على أن الاحتلال طامع في السيطرة الأقصى وبطرق مختلفة وملتوية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الشيخ عكرمة صبري اعتبر أن الاحتلال يحاول من خلال تكرار انتهاكاته نزع صلاحية الوقف الإسلامي عن إدارة المسجد الأقصى.

وأوضح صبري أن ما يجرى من انتهاكات لحرمة الأقصى خلال اقتحامات المستوطنين هو اعتداء صارخ يزيد من التوتر في ساحة الأقصى ومحيطها، محمّلا سلطات الاحتلال مسؤولية ذلك.

وأشار صبري إلى أن الاحتلال لن يتوقف عن انتهاكاته بل يتعمد استفزاز مشاعر المسلمين، مؤكدا أنه يستند بذلك على الموقف الدولي الداعم له والموقف العربي المطبع معه.

وشدد صبري على أن المقدسيين لن يسكتوا على هذه الاعتداءات وهم يعتمدون بذلك على أنفسهم، مستنكرًا بأن "السلطة ليس لها علاقة بالأمر بعد أن حيدت نفسها بتوقيع اتفاقية أوسلو التي فرضت عليها عدم التدخل في شؤون الأقصى" حسبما افاد موقع فلسطين اليوم.

ودعا صبري المقدسيين لمزيد من الرباط وشد الرحال للأقصى وتقديم كامل الدعم لتثبيت المرابطين من كافة أنحاء فلسطين ليكونوا كما عهدهم الأقصى دائما أهل نخوة وشهامة.

وتشهد الآونة الأخيرة كثافة للاقتحامات وتعمد إخلاء قوات الاحتلال المنطقة الشرقية من المسجد من المصلين والمرابطين، عدا عن التصرفات الاستفزازية والانتهاكات لحرمة المسجد ومصلياته.

وتتم الاقتحامات على فترتين صباحية، وبعد صلاة الظهر عبر باب المغاربة في الجدار الغربي للأقصى بحماية ومرافقة من قوات الاحتلال، ضمن جولات استفزازية دورية يقومون بها تهدف لتغيير الواقع في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك./انتهى/

رمز الخبر 1917436

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =