الجيش الأميركي ينسحب تماماً من أفغانستان وينهي حرباً استمرت 20 سنة

أعلن البنتاغون خروج آخر جندي أميركي من أفغانستان ليل الإثنين، لتطوى بذلك صفحة حرب استمرّت 20 سنة وسيطرت في نهايتها حركة طالبان على البلاد مجدّداً. 

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكنزي خلال مؤتمر صحافي "أنا هنا لأعلن أننا أنجزنا انسحابنا من أفغانستان".

وأضاف ماكنزي أنّ "آخر طائرة سي-17 أقلعت من مطار كابول في 30 آب/أغسطس" في الساعة 9:29 ت غ.

وأوضح أنّ "آخر أميركيين غادرا كابول هما روس ويلسون سفير الولايات المتّحدة في كابول، والجنرال كريس دوناهو القائد الميداني للقوات الأميركية في أفغانستان".

وقال إنّه "على متن آخر طائرة كان هناك الجنرال كريس دوناهو"، و"كان برفقته السفير روس ويلسون"، مشيراً إلى أنّهما كانا آخر من صعد على متن الطائرة العسكرية التي أقلعت من كابول وأسدلت الستار على حرب استمرّت 20 سنة.

لكنّ الجنرال ماكنزي لفت إلى أنّه "إذا كانت عمليات الإجلاء العسكرية قد انتهت فإن المهمة الدبلوماسية الرامية للتحقّق ممّا إذا كان هناك مزيد من المواطنين الأميركيين أو الأفغان المؤهلين الراغبين بالرحيل تتواصل".

وأوضح أنّه منذ 14 آب/أغسطس وحتى ليل الإثنين، أي خلال الـ18 يوماً الماضية، أخلت طائرات الولايات المتّحدة وحلفائها أكثر من 123 ألف مدني من مطار حامد كرزاي.

لكنّ القائد العسكري الأميركي أقرّ في الوقت عينه بأنّ "عدد الذين تمكّن من إجلائهم من كابول قبل إنجاز الانسحاب هو أقلّ ممّا كان يأمل".

وقال "لم نتمكّن من إجلاء كلّ من كنّا نريد إجلاؤهم"، مشيراً إلى أنّ عمليات الإجلاء انتهت قبل "حوالي 12 ساعة" من موعد مغادرة آخر عسكري أميركي أفغانستان، لكنّ القوات الأميركية ظلّت "حتى اللحظة الأخيرة" في مطار كابول جاهزة لإجلاء كلّ من استطاع الوصول إلى المطار.

/انتهى/

رمز الخبر 1917444

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =