الحلبوسي يؤكد رفض العراق التطبيع مع الاحتلال

رد رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي على سؤال وجه إليه في ندوة حوارية عن إمكانية تطبيع العراق مع الكيان الصهيوني، مضيفا "ستبقى فلسطين حرة إلى الأبد ولن نطبع مع كيان غاصب".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الحلبوسي في ندوة شارك فيها ضمن ملتقى الرافدين للحوار بالعاصمة العراقية بغداد، ردا على سؤال بشأن امتداد السلام نحو التطبيع مع إسرائيل، "لا تطبيع مع هذا الكيان الغاصب سواء أكنت أنا في السلطة أم غيري، فإن العراقيين لن يمدوا أيديهم إلى الإسرائيليين".

وأضاف "قد ينقسم العراقيون في التوجهات بين إسلامي وقومي، لكنهم يتفقون على أن فلسطين حرة إلى الأبد".

وأثار تصريح رئيس مجلس النواب العراقي تعليق عدد من الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وشهدت الفترة الماضية تحذيرات من قوى سياسية عراقية مختلفة إزاء ممارسة واشنطن ضغوطا على العراق للتقارب مع الاحتلال، على غرار ما حدث مع دول عربية أخرى قامت بالتطبيع.

ويقام في بغداد، على مدى 3 أيام، "ملتقى الرافدين للحوار"، بنسخته الثالثة للعام الحالي، بحضور مجموعة كبيرة من الشخصيات الحكومية والسياسية، فضلا عن باحثين وكتاب وصحفيين عراقيين وعرب وأجانب، ويتناول جملة من الملفات العراقية، ويركز في نسخته الحالية على الانتخابات والاحتجاجات الشعبية التي شهدتها البلاد.

/انتهى/

رمز الخبر 1917452

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =