ايران اجتازت سياسة الضغوطات القصوى الاميركية ضدها

قالت وكالة بلومبرغ ان ايران اجتازت سياسة الضغوطات القصوى الاميركية ضدها على وقع مواصلة ادارة بايدن هذا النهج خلافا للوعود التي قطعتها بهذا الشأن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الوكالة الاميركية اشارت في مقال تحليلي، أن ايران اجتازت هذه الضغوطات وتمكنت من الظهور بموقف حاسم ازاء اميركا.

واكد المقال أن نطاق تأثير الضغوطات القصوى التي انتهجته بدايةً، ادارة ترامب قد تقلص وافضت الى زيادة ايران تخصيب اليورانيوم وخفض تعهداتها بحسب الاتفاق النووي" على حد قولها.

وبيّن أن وضعية الاقتصاد الايراني بدعم بكين وموسكو قياسا بالسنوات الثلاث الماضية ( انسحاب اميركا وانتهاج الضغوطات القصوى)، باتت اكثر استقرارا بالرغم من "العقوبات" الصارمة. وأن هذا الموضوع يخلق مناخا أنسب لطهران في المفاوضات النووية.

واعتبر أن من المتغيرات الايجابية التي صبت لصالح ايران تتمثل بالاوضاع الاقتصادية، حيث انها تستفيد من الدعم المقدم من العملاقين الاقتصاديين بالعالم وفي ظل هذا الدعم نجحت بالحد من ضغوط "العقوبات".

واستطرد كاتب المقال التحليلي أن انتاج الصلب الايراني شهد زيادة ملحوظة في يونيو وتبوأت ايران المرتبة العاشرة عالميا بهذا الشأن وأن هذا يعكس التحسن الاقتصادي، كما أن ايران من جهة ثانية وبمساعدة الصين تعمل على انشاء موانئ جديدة وتوسيع نطاق شبكة سكك الحديد.

واضاف ان ايران اعلنت عن مخطط لاستخراج الغاز الطبيعي في بحر قزوين وبهذا الاطار اوفدت شركة النفط الصينية مسؤولا كبيرا الى طهران في الثاني من سبتمبر /ايلول الجاري، حيث تمحورت مفاوضاته مع الايرانيين حول تطوير التعاون وتنفيذ مشروع استخراج الغاز في بحر قزوين شمالي ايران./انتهى/

رمز الخبر 1917639

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =