دفاع اية الله قبلان عن القضية الفلسطينية كان فعلاً لا قولاً

ارسل وزير الخارجية الايراني حسين امير عبد اللهيان برقية تعزية في وفاة رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في لبنان، آية الله الشيخ "عبد الامير قبلان".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان وزير الخارجية الايراني، حسين امير عبد اللهيان، أرسل برقية تعزية في وفاة رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في لبنان، آية الله الشيخ عبد الامير قبلان وكتب فيها عن دعمه المستمر للقضية الفلسطينية وجبهة المقاومة.

واستشهد أمير عبداللهيان بمقولة عن الإمام الصادق (ع): "إذا مات العالم ثُلم في الإسلام ثَلمة لا يسدّها شيء إلى يوم القيامة".

واشار وزير الخارجية الايراني الى ان مسيرة اية الله قبلان في الدفاع عن القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني في مواجهة كيان الاحتلال الغاصب كان له اثر كبير في تشجيع جبهة المقاومة. مؤكدا ان آيه الله قبلان افنى حياته في الدفاع عن المضطهدين والمستضعفين في سبيل تحقيق العدالة والمساوة كما سعى الى التوحيد بين الطوائف الدينية المختلفة في لبنان.

وختم رسالته بالقول: "اعزي صاحب العصر والزمان والمراجع العظام والشعب اللبناني والمجلس الاسلامي الشيعي في لبنان، بفقدان آية الله الشيخ عبد الامير قبلان"./انتهى/

رمز الخبر 1917642

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =