عشرات المسلحين يستمرون بتسليم أسلحتم للجيش السوري في درعا

تمت اليوم تسوية أوضاع العشرات من المسلحين وتسليم السلاح الذي كان بحوزة بعضهم في درعا البلد وذلك في إطار تنفيذ اتفاق التسوية الذي طرحته الدولة ويقضي بإخراج الإرهابيين وتسوية أوضاع المسلحين وتسليم السلاح للجيش العربي السوري.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن وكالة سانا في درعا بوصول عشرات المسلحين منذ الصباح إلى مركز التسوية في حي الأربعين في درعا البلد لتسوية أوضاعهم وتسليم السلاح الذي كان بحوزة بعضهم إلى الجيش العربي السوري تنفيذاً لاتفاق التسوية الذي طرحته الدولة في إطار جهود الحل السلمي ويقضي بإنهاء سيطرة الإرهابيين وإعادة الأمن والاستقرار الى جميع أرجاء المحافظة.

ولفتت الوكالة إلى أن الأسلحة التي تم تسليمها اليوم شملت كمية كبيرة من الذخائر بينها عدد من قذائف “آر بي جي” وآلاف من طلقات بنادق “كلاشينكوف” ورشاشات “بي كي سي” و”الدوشكا” إضافة إلى عدد من البنادق الآلية المتنوعة.

واستؤنفت أمس عمليات تسليم الأسلحة وتسوية أوضاع عشرات المسلحين من درعا البلد في إطار تنفيذ اتفاق التسوية الذي طرحته الدولة وذلك بعدما كانت المجموعات الإرهابية في حي درعا البلد عطلت عدة مرات هذا الاتفاق القاضي بإخراج الإرهابيين منه وتسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين وتسليم السلاح وتثبيت نقاط للجيش وإعادة الخدمات ومؤسسات الدولة لتخديم أهالي الحي.

وحرصت الدولة السورية منذ عدة أسابيع على ترسيخ الأمن والاستقرار في محافظة درعا وتغليب الحلول السلمية حفاظاً على المدنيين والبنى التحتية ومنع تعريض حياتهم للخطر.

/انتهى/

رمز الخبر 1917714

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =