وزير الخارجية الايراني يجري محادثات مع الرئيس الافغاني الاسبق

بحث وزير الخارجية الايراني والرئيس الافغاني الاسبق، يوم الثلاثاء، آخر التطورات في افغانستان وتبادل الجانبان الأراء و وجهات النظر على الساحة الافغانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه خلال المحادثات الهاتفية بين حسين امير عبداللهيان وحامد كرزاي، أكد امير عبداللهيان، خلال هذه المحادثات الهاتفية، السياسة المبدئية للجمهورية الاسلامية الايرانية المبنية على الحوار بين كل الفئات والمكونات بهدف تشكيل حكومة شاملة في افغانستان تجسد التركيبة القومية والسكانية لهذا البلد، مضيفا: ان افغانستان يمكنها فقط عبر هذا الطريق الوصول الى السلام الدائم.

وتابع: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعو الى افغانستان خالية من الحرب والارهاب، مضيفا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية أبقت منافذها الحدودية مفتوحة مع افغانستان من اجل تسهيل الوضع الحالي وستواصل التبادل التجاري مع هذا البلد.

ولفت وزير الخارجية الايراني الى ان اميركا وطيلة عقدين من الزمن، هي السبب والمسؤولة عن الاوضاع الفوضوية الراهنة في افغانستان. وفي ذات الوقت فإن رأي الشعب الافغاني وارادته هي التي ينبغي ان تنهي هذا الوضع.

من جانبه، قال حامد كرزاي: ان كبار الشخصيات في افغانستان يبذلون قصارى جهودهم من اجل تجاوز هذا الوضع، وأن الهدف الاساس هو تحقيق ارادة الشعب الافغاني ومطالبه.

وأعرب كرزاي عن تقديره لمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية ومساعيها، مؤكدا انه والى جانب كبار الشخصيات والمخضرمين، يواصل الحوار مع مختلف الفئات والمكونات بما فيها طالبان، داعيا الجمهورية الاسلامية الايرانية وكما في السابق الى مواصلة مساعداتها لتسهيل هذا الامر.

/انتهى/

رمز الخبر 1917726

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =