المقايضة هي الحل الوحيد لمواجهة الحظر وتعزيز التجارة بين ايران وباكستان

اشار السفير الايراني لدى باكستان إلى ان نظام المقايضة، يشكل الحل الوحيد لتعزيز التبادل التجاري ودعم رجال الاعمال الايرانيين والباكستانيين في مواجهة الحظر الجائر.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان السفير الايراني في اسلام اباد، محمد علي حسيني، التقى اليوم الثلاثاء، مع رئيس غرفة التجارة والصناعة الباكستانية، سردار یاسر الیاس خان، بحضور عدد من كبار الاعضاء فيها.

واكد السفير حسيني، خلال اللقاء، انه بناء على دستور الجمهورية الاسلامية الايرانية، نحن نولي اهمية خاصة الى التعاون مع الدول الجارة والاسلامية، بما فيها باكستان.

وفي اشارة إلى التحديات والعراقيل في مسار التعاون التجاري بين البلدين، قال ان البعض من هذه المشاكل تنجم عن الاجراءات الخارجية ولاسيما الحظر الجائر؛ مؤكدا في الوقت نفسه، ان ايران وباكستان تستطيعان من خلال التعاون المشترك والصمود التغلب على هذه المعضلة.

وفي رداُ له على اسئلة اعضاء غرفة الصناعة الباكستانية، صرح حسيني: "هناك تعاون وثيق بين طهران واسلام اباد، لتسهيل اجراءات التسديد وحل مشاكل التجار".

واشار إلى ان امن الحدود، محط اهتمام كلا البلدين الجارين، قائلاً: "نحن ماضون في استكمال مشروع السوق الحدودية الى جانب تركيزنا الخاص على رفع العقبات التجارية والمساهمة في تحسين الظروف المعيشية لاهالي المناطق الحدودية".

ومن جهته، اعرب رئيس غرفة التجارة و الصناعة الباكستانية، عن ترحيبه لتصريحات السفير الايراني.

واكد الياس خان، في لقائه حسيني اليوم، على استعداد غرفة التجارية الباكستانية لتوسيع نطاق التعاون مع نظيره الايراني.

وبحث الجانبين اخر المستجدات على صعيد التعاون التجاري بين طهران واسلام اباد، بالاضافة للتبادل الحدودي والعراقيل التجارية وتحديات رجال اعمال البلدين، الى جانب الافاق المستقبلية في هذا الخصوص.

/انتهى/

رمز الخبر 1917948

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =