التوقيع على 6 وثائق للتعاون بين ايران وباكستان

وقعت الجمهورية الاسلامية الايرانية وباكستان في اسلام آباد ، على ست وثائق للتعاون الثنائي في مراسم حضرها الرئيس الايراني حسن روحاني ورئس الوزراء الباكستاني نواز شريف.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان وثائق التعاون المبمرة بين البلدين ، تشمل وثيقة التعاون التجاري الاستراتيجي للسنوات الخمس المقبلة ، ومذكرة تفاهم بين غرف التجارة والصناعة الباكستانية وغرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة الايرانية ، وبين مكتب الدراسات السياسية والدولية بوزارة الخارجية الايرانية ومجلس العلاقات الخارجية في كراجي ، وبين شركة التأمين المركزية الايرانية ولجنة الاوراق المالية الباكستانية ، والتعاون الثقافي والاكاديمي بين اكاديمية وزارة الخارجية الباكستانية وكلية العلاقات الدولية بوزارة الخارجية الايرانية ، والتعاون المتبادل في مجال الصحة والتعليم بين البلدين.
وقال الرئيس روحاني بعد التوقيع على وثائق التعاون بين طهران واسلام آباد : ان البلدين مصممان على تطوير التعاون المشترك وخاصة في المجال الاقتصادي.
واعرب رئيس الجمهورية عن تقديره للحفاوة التي لقيها خلال زيارته من قبل الحكومة والشعب الباكستاني ، واشار الى المحادثات التي اجراها مع رئيس الوزراء الباكستاني ، وقال : جرى خلال هذه المحادثات مناقشة القضايا الاقتصادية وامكانيات تطويرها بما فيها مجالات الطاقة والغاز وتصدير الكهرباء.
واشار روحاني الى انه بحث مع نواز شريف سبل تنمية التعاون التجاري في ضوء القوانين الميسرة بهدف تهيئة الارضية للتجارة الحرة وانشاء الاسواق الحدودية وتعزيز الروابط بين مينائي غواتر وجابهار.  
وتطرق روحاني الى المشتركات الثقافية للشعبين الايراني والباكستاني باعتبارها عاملا هاما لتعزيز التعاون والعلاقات بين البلدين ، مضيفا : ان تنمية الصلات الثقافية بين طهران واسلام آباد كان محل تأكيدنا على الدوام.
واعتبر رئيس الجمهورية ان أمن باكستان هو أمن ايران ، واضاف : ان البلدين مصممان على المكافحة المشتركة للارهاب.
ولفت روحاني الى ان ايران وباكستان أكدا على ضرورة التعاون لارساء وتعزيز الامن والاستقرار في المنطقة ، وقال : ان طهران واسلام آباد لديهما موقف مشترك بان مشاكل المنطقة يجب تسويتها عبر الحوار والوسائل السياسية.
وفي الختام هنأ روحاني الحكومة والشعب الباكستاني بمناسبة نوزروز واليوم الوطني لباكستان./انتهى/
 

 

         

رمز الخبر 1861566

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =