اللواء سلامي: لم تعد القوى والامبراطوريات العظمى كبيرة امام ايران

قال القائد العام للحرس الثوري ان ايران في طريق التقدم والعلوّ، والحمد لله، الموازين مُتغيّرة لصالح الشعب الايراني ومسلمي العالم والثورة الاسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان القائد العام للحرس الثوري الايراني، اللواء حسين سلامي، قال للصحفيين اليوم على هامش حفل تكريم قدامى المحاربين في الدفاع المقدس، والذي أقيم بحضور الرئيس الايراني: " عندما اجتمع الإسلام والدولة والشعب، تشكل الدفاع عن الوطن ونفخ روح المقاومة في جسد روح المجتمع وشهدنا مقاومة لا تنتهي.

واضاف: "بعد الدفاع المقدس، لم تعد القوى والامبراطوريات العظمى كبيرة امام ايران، لأن الجمهورية الاسلامية اصبحت قادرة على الوقوف ضد القوى العظمى وهزيمة اعداءها واثبات نفسها كقوة عالمية".

واردف: "ان الشعب الايراني الان صامد امام اجراءات الحظر الاميركي الظالمة وضغوط الحرب النفسية الاميركية والغربية والهجمات الاعلامية الواسعة، وعلى اثر هذه الحرب الاقتصادية والنفسية الكبرى تُعزز مرة اخرى شموخ الشعب الايراني العظيم الذي تمكن من اجهاض الحظر وافشال مخططات ومآرب العدو".

واكد باننا صامدون حتى النهاية كمبدا للدفاع المقدس، مضيفا ان للدفاع امتدادا عاشورائيا وان قيم عاشوراء "التضحية والصمود والفتوة والاباء" مستمرة حتى اليوم.

واكد على ان اعداء ايران هم الان سائرون في منحدر السقوط والافول ونراهم اليوم في حال الهروب والانحسار.

وشدد على ان ايران جهزت نفسها بالقدرات اللازمة لدحر امريكا، قائلا: "حينما نجهز انفسنا لمواجهة الامبراطورية العسكرية الاكبر في العالم وهي امريكا فان قوى صغيرة مثل الكيان الصهيوني لا تاتي في معادلاتنا"./انتهى/

رمز الخبر 1918158

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =