محادثات "حماس" في القاهرة تركّزت على القدس والأسرى

أكد عضو المكتب السياسي في حركة حماس "محمد نزال" في حديث له مع "الميادين" أنّ المباحثات في القاهرة "تركزت أولاً على القدس"، ويشير إلى أنّ الحركة تعتزم "إنجاز صفقة جديدة تحقق الإفراج عن أكبر عدد من الأسرى".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن عضو المكتب السياسي في حركة حماس، محمد نزال، أكد أنّ "محادثات قيادة حركة حماس مع المسؤولين المصريين المعنيين في القاهرة "تركزت أولاً على القدس"، وذلك باعتبار أنّ "القدس هي مركز الصراع مع العدو الصهيوني".

وأضاف نزال أنّ "العنوان الثاني الذي تمّ بحثه مع المسؤولين المصريين هو الأسرى، وهو عنوان مهم جداً، لأنّ هناك آلاف الأسرى الذين يربضون في سجون الاحتلال".

وأشار إلى أنّ "حركة حماس، بعد إنجاز "صفقة شاليط" التي أنجزت قبل 10 سنوات، تريد أن تنجز صفقة جديدة تحقق الإفراج عن أكبر عدد من الفلسطينيين الأسرى"، موضحاً أنّ الحركة وضعت تصوراً كاملاً وتفصيلياً كخارطة طريق لهذه القضية".

نزّال صرّح أنّ حركة حماس عازمة بإصرار "على إطلاق أكبر عدد ممكن من الأسرى الفلسطيينين، من ضمنهم أسرى عملية سجن جلبوع الـ 6، وكذلك عدد كبير من القيادات الفلسطينية، مثل المناضل مروان البرغوتي والمناضل أحمد سعادات".

كما شدد على أنّ الحركة تتعامل مع هذا الملف على أنه "ملف وطني، وليس ملف حزبي أو فئوي، باعتبار أنّ أي أسير في سجون الاحتلال هو أسير للشعب الفلسطيني".

/إنتهى/

رمز الخبر 1918724

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =