السفيرة الامريكية حاولت توجيه التحقيقات والتهم لمحور المقاومة/ يجب المسارعة لإحتواء الأزمة

اكد امين التجمع العالمي لدعم خيار المقاومة الدكتور، يحيى غدار، ان الخسائر الكبيرة التي حصلت وارتباك التحقيقات وتسييس التحقيق العدلي وانحيازه لاوامر السفيرة الامريكية ما هو الا لتوجيه التحقيقات والتهمة لمحور المقاومة وحلفائه.

وكالة مهر للأنباء - القسم الدولي: هذه هي لبنان تعودت على اثر الدماء فيها اعداء في الدخل ومؤمرات وعقوبات من الخارج، استيقظ الشعب اللبناني على وقع اخبار دامية راح ضحيتها ثُلّة من الشهداء الذين ابو واستكبروا الاتهامات المُسيّسة التي وجهها القاضي لحزب الله في قضية انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في الرابع من أغسطس 2020 وذهب ضحيته عشرات القتلى ومئات الجرحى.

وفي هذا الصدد أجرت مراسلة وكالة مهر للأنباء، "هبه اليوسف" حوار صحفي مع امين التجمع العالمي لدعم خيار المقاومة "يحيى غدار"، وفيما يلي نص الحوار:

* ما هي اسباب الاحتجاجات في لبنان وما علاقة هذه الاحتجاجات بانفجار مرفأ بيروت ؟

اسبابها عديدة ومتنوعة وكثيرة والمخطط لها وممولها المخابرات الامريكية والموساد والمخابرات السعودية وادواتهم المحليين من سياسيين وعلى رأسهم القوات اللبنانية واعلاميين ومنظمات غير حكومية مدفوعة الاجر بإعتراف المسؤولين الامريكيين والسعوديين.

الازمة بلغت ذروتها وادخلت البلاد مرحلة الفوضى والجوع وهكذا الازمة تستولد تحركات وتحركات مضادة، اضف الى ذلك ازمة انفجار المرفأ الكارثي والذي لا يمكن إلا أن يكون مفتعل من هذا الفريق الدولي وادواتهم في الداخل اللبناني.

والخسائر الكبيرة التي حصلت وارتباك التحقيقات وتسييس التحقيق العدلي وانحيازه لاوامر السفيرة الامريكية في محاولة لتوجه التحقيقات والتهمة لمحور المقاومة وحلفائه، كل ذلك مخطط وينفذ مرحلة تلو الاخرى، وليس آخرها الجرائم التي نفذتها اليوم القوات اللبنانية بقتل بدم بارد المدنيين العزل الذين تظاهروا اليوم سلميا للإعتراض على اداء المحقق العدلي المأجور والذي يأخذ التحقيق لأغراض سياسية لا تخدم حقيقة من وراء تفجير مرفأ بيروت، بل كل تحقيقاته تجري لاهداف سياسية ليس الا.

* ما الذي يتوجب على الحكومة فعله لانهاء وتفادي هذه الاحتجاجات ؟

يتوجب عليها الكثير لتوجيه التحقيقات وتصويبها وضبط الضغوطات السياسية على القضاة والزام التحقيق بالحياد والبحث عن الاسباب والمسؤوليات الفعلية ومنع التسييس واعلان التحقيقات والتقرير الفني ليبدا التحقيق باتجاهاته الصحيحة ولتعود الثقة للقضاء والدولة التي تفقد قدراتها وهيبتها. ومطلوب الضرب بيد من حديد على رؤوس الداعين للفتنة.

* ما هي الخطوات التي يجب ان تتبعها الحكومة للحد من التوطؤ السياسي على لبنان ؟

ان تملك سيادتها وتمنع تدخل السفراء ولجم السفيرة الامريكية، وضبطها بحسب القواعد والاتفاقات التي تنظم العمل الدبلوماسي، وان تفضح المتواطئين والمتعاملين مع القوى المتآمرة على لبنان وشعبه.

* كيف ترى اوضاع لبنان والى اين تتوجه البلاد ؟

البلاد على حافة الإنهيار ويجب المسارعة لإحتواء الازمات وتصويب عمل القضاء بدءا بتنحي قاضي التحقيق بيطار حتى يعود التحقيق الى الأساس الموضوع انطلاقا من كان يستورد النيترات ومن كان يسرق النيترات ومن كان يوصله إلى الجماعات التكفيرية في جرود عرسال وغيرها من المناطق، وسيلقى المجرمون من القوات اللبنانية ما يستحقون وعلى رأسهم جعجع.

ويجب منع التدخلات الخارجية وتفكيك شبكات التآمر والفتنة، والمسارعة الى إحتواء الأزمات الاجتماعية والاقتصادية وتأمين حاجات الناس الحياتية ووقف الانهيار./انتهى/

رمز الخبر 1918933

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 8 =