وزارة الصحة ملزمة بمراقبة وضع فيروس كورونا بدقة وإجراء الحيثيات اللازمة

شدد الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، على أنه لا ينبغي أن نسمح لموجة جديدة محتملة من فيروس كورونا أن تفاجئ البلاد مثل الموجة الخامسة، وأوعز إلى أن وزارة الصحة ملزمة بمراقبة الوضع في البلاد بدقة وإجراء الحيثيات اللازمة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه في اجتماع للمركز الوطني لمواجهة فيروس كورونا صباح اليوم السبت، شدد رئيسي على ضرورة تعزيز البنية التحتية للتعامل بنجاح مع الموجة السادسة المحتملة من جائحة کورونا، قائلا : یجب ألا نسمح بأن تباغتنا الموجة الجديدة من كورونا في البلاد کالموجة الخامسة.

وثمن جهود جميع المعنيين والعاملين في مجال مكافحة جائحة کورونا في البلاد، مؤكدا علی ضرورة استعداد البلاد لاتخاذ إجراءات وتدابير صارمة لمواجهة الموجة الجدیدة.

فيما يخص امكانية تلقى المواطنين الجرعة الثالثة من لقاح كورونا، قال رئيسي: ما يهمنا هو حماية صحة الشعب، وستكون أساليب وتوصيات الخبراء أساس عملنا في هذا المجال.

كما شدد على ضرورة الدعم القوي لانتاج لقاحات محلية الصنع، مضیفا ان البلاد قام باستیراد كمية كبيرة من لقاح كورونا في المرحلة الحالیة نظراً لضرورة التعامل السريع مع تفشي كورونا لكن إذا كان الإنتاج المحلي يلبي حاجة البلاد من اللقاحات، فلن يتم استيرادها على نطاق واسع.

/انتهى/

رمز الخبر 1919146

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =