علماء ايرانيون يصنعون أجهزة تنفس محمولة بأبعاد قياسية

تمكنت شركات إيرانية معرفية بتصنيع جهاز تنفس محمول بأبعاد أصغر ووزن أخف، وميزة تشغيله التلقائي تسمح للأطباء والمسعفين بعلاج المرضى أو المصابين بشكل أسرع.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أعلن الرئيس التنفيذي لشركة معرفية أعلن في حديث خاص مع مراسل مهر عن إنتاج عينة إيرانية، تصنيع جهاز التنفس الصناعي.

وأضاف: "جهاز تنفس المحمول مصنوع من نوعين، ميكانيكي وتوربوفان، ورغم وجود موديلات أجنبية متشابهة في السوق، إلا أن هذا المنتج له مزايا مقارنة بالموديلات الأجنبية".

وقال حاجي عباس: من أهم مزايا هذا المنتج المعرفي وزنه، وتزن أجهزة التنفس المحمولة في السوق 10 كجم على الأقل، لكن الطراز الإيراني الذي أنتجه تقنيو الشركة يزن أقل من 2 كجم.

وأشار مدير الشركة إلى أن جهاز التنفس الصناعي الإيراني الصنع يستمر في الشحن لمدة ساعتين ونصف، وتشغيله التلقائي يسمح للأطباء والمسعفين بعلاج المرضى الآخرين أو المصابين بشكل أسرع.

وأضاف: "هذا الجهاز يستخدم تقنيات ذكية وبالتالي لا يحتاج إلى مستخدم محترف، على سبيل المثال يكتشف الجهاز حجم الرئتين وعدد الأنفاس، ويحتوي على نظام آلي لاكتشاف الأخطاء يسهل على عامة الناس استخدامه.

/انتهى/

رمز الخبر 1919196

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =