الهجوم السيبراني الأخير كان متوقعًا

قال عضو لجنة الطاقة بالمجلس الشورى الاسلامي بإن منظمة الدفاع المدني تم تجاهلها في الحكومة السابقة لأسباب سياسية، مضيفا أن الهجوم السيبراني كان متوقعا بعد الاعمال العدائية في المجال النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال عضو لجنة الطاقة بالمجلس الشورى الاسلامي فريدون عباسي لوكالة مهر عن الهجوم السيبراني على نظام بطاقة الوقود الذكية، ان إيران تسعى إلى الاستقلال والحرية ولديها مُثل تجذب الدول الأخرى، لذلك ستتعرض دائمًا للهجوم من قبل الحكومات المتغطرسة في اطار هجمات إلكترونية أو طائرات مسيرة أو الاعمال التخربية.

وأضاف: "الأعداء يستخدمون علمائهم للتخطيط لهجوم على إيران، لذلك ينبغي على الجمهورية الإسلامية أيضًا مناقشة قضايا الأمن السيبراني مع الطلاب في المراكز العلمية والتقنية واستخدام معرفتهم لمنع التخريب.

ويجب على الحكومة ان تهتم بمنظمة الدفاع المدني للسيطرة على هذه الاعمال العدائية.

وقال عباسي إن الحكومة أبلغت بالهجوم السيبراني على نظام بطاقة الوقود الذكية في الوقت المناسب وحاولت كسب ثقة الجمهور وحل المشكلة باسرع طريق ممكن.

/انتهى/

رمز الخبر 1919337

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha