إيران لا تنخرط في آليات الحوار التي ترعاها الولايات المتحدة بشأن أفغانستان

صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية، سعيد خطيب زادة، بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تشارك في آليات الحوار التي ترعاها الولايات المتحدة ودول من خارج المنطقة بصورة أحادية الجانب أو بطريقة مخطط لها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم وزارة الخارجية، سعيد خطيب زادة، تحدث في تصريح خاص لمراسل مهر عن مشاركة طهران في مختلف الآليات الدولية الخاصة بأفغانستان، وقال: "ما أكدته جمهورية إيران الإسلامية دائمًا هو أننا نشارك في أي آلية إقليمية التي تكون دون تدخلات دول خارج المنطقة وسندعمها ونرحب بها".

وتابع خطيب زادة بالقول: "نحن نشارك فيما يُتفق عليه في إطار الأمم المتحدة ويحسن أوضاع الشعب الأفغاني ويكون الشعب الأفغاني نفسه جزءًا منه".

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية: "لكن إيران، سواء أثناء جمهورية أفغانستان الإسلامية أو بعد الهروب المخزي للولايات المتحدة وسقوط حكومة أشرف غني، أظهرت أنها لم تكن أبدًا في آلية ذات هدف آخر غير إرادة الشعب الأفغاني، ولن تشارك في الآليات التي ترعاها الولايات المتحدة ودول من خارج المنطقة بصورة أحادية الجانب أو بطريقة مخطط لها".

وختم قوله مؤكدا: "الأمر نفسه ينطبق على الولايات المتحدة، وهي آلية خارجة عن نفس الترتيبات الإقليمية أو إطار الأمم المتحدة، وليس إطارًا أبدًا تقبل جمهورية إيران الإسلامية المشاركة فيه".

/انتهى/

رمز الخبر 1919400

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =