الصراع مع الكيان الصهيوني سيستمر حتى زواله

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فسلطين خضر حبيب أن ” الصراع مع الكيان الصهيوني سيستمر حتى زواله وعودة كل فلسطين لشعبها”، ولفت إلى أن “مقاومة شعبنا المستمرة ورفضه لإعطاء الشرعية للكيان الصهيوني كفيلة لعودة الأمور إلى نصابها، وتحرير فلسطين كل فلسطين”.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أوضح حبيب في الذكرى الـ104 لـ”وعد بلفور” أن “وعد بلفور ذكرى وعد مشؤوم أعطى الاحتلال البريطاني الذي لا يملك لمن لا يستحق، فأعطى اليهود حق قيام وطن قومي لليهود”، وأشار إلى أن “كل شعبنا وأمتنا الإسلامية رفضوا هذا الوعد، وتصدى شعبنا الفلسطيني بمساعدة العرب والمسلمين، لإحباط إقامة الكيان الصهيوني”، وأسف أنه “في ظل معادلة دولية ظالمة وانحياز كبير من قبل الغرب المجرم، تم إقامة الكيان على أنقاض شعبنا والقرى والمدن والأراضي الفلسطينية.

ولفت حبيب الى أن “الكيان الصهيوني لم يكتف بما تم في ظل قرار التقسيم، بل واصل عدوانه ليسيطر الآن على كل فلسطين التاريخية ويمنع فكرة إقامة وطن للفلسطينيين”، واضاف “هذا الأمر يؤكد على الطبيعة العدوانية للكيان الصهيوني بالتوسع الذي يتعدى فلسطين التاريخية للدول العربية المجاورة”.

/انتهى/

رمز الخبر 1919411

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 4 =