تهديدات الصهاينة للاستخدام الداخلي/ سَيُدمّر الكيان في حال أعطانا العُذُر

أكد قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري، العميد "حاجي زادة" أنه إذا ما ارتكب الكيان الصهيوني أي حماقة وأعطانة العُذر، فلن يروا النور بعدها، وسيتم استعجال هلاكهم تاريخياً بالتأكيد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن ، قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري الإيراني العميد "امير علي حاجي زادة" قال؛ على هامش مراسم إحياء ذكرى استشهاد الحاج "حسن طهراني مقدم"، اليوم (الخميس)، مشيرة إلى أزمة الكيان الصهيوني الوجودية: "إن الكيان الصهيوني ومن بين كل الحكومات الموجودة حالية، يعُعتبرالوحيد الذي يُعاني من أزمة وجودية ودائماً ما يبحثون هذه الأزمة وغيرها من المشكلات المتعلقة بنفس الموضوع كمشكلة استمرارية الحياة وغيرها.

وأضاف: إن الكيان الذي يُعاني من أزمة وجودية، ويبحث هذه المشكلة باستمرار، محكومٌ عليه بالفناء، ولا يستطيع الحديث عن دولة أخرى، مضيفاً، "تهديدات هذا الكيان للاستخدام الداخلي".

وفي نفس السياق صرّح قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري: "مسؤولو الكيان الصهيوني يعرفون أنه يمكن أن يكونوا المبادرين في الحرب، ولكن النهاية تكون بيدنا، والنهاية الحتمية هي تدمير هذا الكيان.

وتابع العميد حاجي زاده: إذا أعطونا عذرًا فلن يروا النور بعدها، وسيتم استعجال هلاكهم تاريخياً بالتأكيد.

/انتهى/

رمز الخبر 1919649

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =