طهران جاهزة للحوار على أساس الحصول على ضمانات ملموسة

اكد مساعد وزير الخارجية الايرانية ان ايران جاهزة للحوار على أساس الحصول على ضمانات ملموسة والتحقق من التزامات الطرف الآخر.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان مساعد وزير الخارجية الايرانية في الشؤون السياسية وكبير المفاوضين، علي باقري كني، قال اليوم الاحد ان الهدف الأول للوفد المفاوض في فيينا هو إلغاء العقوبات كافة عن الشعب الايراني.

واضاف باقري في تصريح له ان الهدف الثاني من المحادثات هو تسهيل حقوق الشعب الإيراني للاستفادة من العلوم النووية مشيراً إلى ان الغرب لا يسعى للوصول لاتفاق بل يريد الحصول على امتيازات من إيران.

واكد باقري ان إيران لا تخضع للتهديد العسكري ولا للعقوبات وينبغي عدم تكرار أخطاء الماضي، مشدداً ان على الغرب أن يعوض عن أي نقض للالتزامات في الاتفاق النووي.

وفي الختام اكد مساعد وزير الخارجية الايرانية على جهوزية ايران لاجراء محادثات بناءة، قائلاً: "جاهزون للحوار على أساس الحصول على ضمانات والتحقق من التزامات الطرف الآخر"./انتهى/

رمز الخبر 1920043

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 7 =