تم احتواء الاشتباكات على الحدود وانتهت بعد التنسيق بين الجانبين

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زادة" أن الخلاف الحدودي بين حرس الحدود الإيراني والأفغاني، تمت إدارته واحتوائه وانتهى بشكل كامل، بالتنسيق بين حرس الحدود لِكلا الجانبين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زادة" علّق على الأحداث التي حصلت عصر اليوم في منطقة سيستان الحدودية.

وقال زادة: اندلعت بعد ظهر اليوم الاربعاء اشتباكات بين حرس الحدود الإيراني والأفغاني بسبب سوء فهم حدودي حدث في منطقة "شغالك" بالقرب من ولاية "نيمروز" الافغانية

وأكدالمتحدث باسم الخارجية، أنه تم احتواء الموقف وانتهت الإشتباكات بالتنسيق بين حرس الحدود الإيراني والأفغاني.

و أقيمت خلال السنوات الماضية جدران داخل الاراضي الايرانية وعلى بعد مئات الأمتار من الحدود مع أفغانستان من اجل مواجهة المهربين والعصابات الشريرة، بحيث قام بعض المزارعين الإيرانيين اليوم باجتياز هذه الجدران، وكان تواجدهم داخل الحدود الايرانية،  وبسبب هذه الجدران فقد تصورت قوات طالبان أنه تم الاعتداء على حدودهم.

وعقب الحادث فتحت قوات طالبان النار على الإيرانيين وقامت القوات الايرانية من جانبها بالرد على إطلاق النار.

وفند مصدر مسؤول الانباء بشان استيلاء طالبان على مخافر حدودية ايرانية واصفا هذه الانباء بانها كاذبة وعارية عن الصحة.

/انتهى/

رمز الخبر 1920121

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha