أمريكا وأدواتها في لبنان والمنطقة يزيدون معاناة اللبنانيين

أكد عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق أن أميركا وأدواتها في لبنان والمنطقة هم الذين يزيدون معاناة اللبنانيين، ويفاقمون الأزمات لتوظيفها سياسياً وانتخابياً.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان عضو المجلس المركزي في حزب الله، الشيخ قاووق، اكد خلال الاحتفال التكريمي لفقيد الجهاد والمقاومة حسان علي عطايا، في حسينية بلدة طيرحرفا الجنوبية، بحضور مسؤول منطقة الجنوب الأولى الحاج عبد الله ناصر، وعدد من الفعاليات أن"السياسة الأميركية كانت دائماً ولا تزال لمصلحة إسرائيل على حساب حقوق لبنان".

واكد الشيخ قاووق أن"قرار حزب الله وحلفائه هو العمل على إجراء الإنتخابات النيابية القادمة، وأن الذي يسمم أجواء الإنتخابات ويهدد نزاهتها، هو حجم التدخلات الأميركية والسعودية، ولذلك نطالبهم بوقف التدخلات في الشؤون اللبنانية الداخلية".

ورأى أن الأميركيين قادرون على تمويل الحملات الإنتخابية وضخ الرشى في كل اتجاه والتحريض واستحداث الفتن، ولكنهم أعجز من أن يغيروا هوية لبنان المقاومة.

واشار الشيخ قاووق إن المهزومين في سوريا والعراق واليمن وأفغانستان، ليسوا في موقع يخولهم فرض شروطهم على لبنان المنتصر./انتهى/

رمز الخبر 1920363

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =