الشيخ قاووق: إيران بقصفها للقواعد الأميركية فضحت الغطرسة الأميركية

رأى عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ "نبيل قاووق أن الكيديات والانقسامات وتصفية الحسابات في لبنان، زادت من سوء الأوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية، وعمّقت جراح الوطن والأزمات المالية والاقتصادية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن الإعلام الحربي المركزي أن عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ "نبيل قاووق" رأى أن الأزمة في لبنان تتجه من سيء إلى أسوأ في ظل استمرار الانهيار والتدهور الحاصل فيه، لأنه عندما يكون هناك أزمة بهذا المستوى في أي بلد من البلدان، يجتمع الجميع لأجل الانقاذ ووقف التدهور والانهيار ومسلسل الأزمات والنزيف، ولكن الذي يحصل في لبنان، أن الكيديات والانقسامات وتصفية الحسابات، زادت من سوء الأوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية، وعمّقت جراح الوطن والأزمات المالية والاقتصادية.

وخلال احتفال تأبيني أقيم في حسينية بلدة الخيام الجنوبية، شدد الشيخ قاووق على أن حزب الله كان موقفه منذ البداية بأنه لا يفتش عن مكاسب أو عن حصص، وإنما يفتش عن أفضل وأسرع السُبل لوقف الانهيار وإنقاذ البلد، وذلك من خلال تشكيل حكومة موثوقة قادرة إنقاذية، وهذا لمصلحة الجميع، وأما أكثر ما نخشاه اليوم بعد كل ما قدمه حزب الله من تسهيلات وجهود لأجل ولادة الحكومة، أن تُبدد المناخات الإيجابية، ونخسر الفرصة المتاحة بتشكيل حكومة إنقاذية.

وأكد الشيخ قاووق أن إيران بقصفها للقواعد الأميركية فضحت الغطرسة الأميركية، وهشمت الهيبة الأميركية، وأثبتت أنها بمستوى المواجهة، وأن دماء الشهيد القائد الحاج قاسم سليماني، كتبت نهاية الوجود الأميركي في العراق والمنطقة، بحيث أن أميركا لم يعد لها مستقبل في المنطقة.

وختم الشيخ قاووق بالقول في قاعدة عين الأسد كانت انطلاقة الرد الذي لن ينتهِ إلا بإخراج القوات الأميركية من العراق والمنطقة. /انتهى/ 

رمز الخبر 1901254

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 4 =