خطيب زادة: "برت فراكنر" كرس حياته لتعريف التاريخ والثقافة والأدب الإيراني

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية انه كان "برت فراكنر" أحد أعظم العلماء المعاصرين، الذي كرس ما يقرب من ستة عقود من حياته لتعريف التاريخ والثقافة والأدب الإيراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه كتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة عبر حسابه في إنستغرام: "أقدم التعازيّ للمجتمع العلمي وعلماء إيران وجميع الإيرانيين في وفاة الباحث الكبير المعاصر ومؤسس المعهد النمساوي للدراسات الإيرانية البروفيسور برت فراكنر .

ومنذ حوالي ثلاث سنوات، عندما التقيت به في فيينا عندما كنت مديرًا عامًا لمكتب الدراسات بوزارة الخارجية، ادركت ان البروفيسور لديه شخصية ثقافية وباحث ومعجب بالثقافة والحضارة الإيرانية لدرجة أنه يجعل إيران وطنه الثاني.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية: أن البروفيسور فراكنر كان من أعظم علماء المعاصرين الذي كرس ما يقرب من 6 عقود من حياته لتعريف التاريخ والثقافة والأدب الإيراني. ولعب دورًا مهمًا في تعريف الثقافة والتاريخ الإيرانيين واللغة الفارسية في المجتمع العلمي الاوروبي وخاصة في البلدان الناطقة بالألمانية، ومن خلال كتابة العديد من الأعمال العلمية مثل "كتابة اليوميات الإيرانية" وأنشطته العظيمة، ترك تأثيرًا دائمًا على عالم الدراسات الإيرانية، وبالتالي فقد كانت لدية مكانة خاصة وشعبية في إيران وبين الإيرانيين.

وكتب خطيب زادة ان الأستاذ فراكنر كان شخصية معروفة في الساحة العلمية والأكاديمية الإيرانية، وفي عام 2009 حصل على جائزة مؤسسة محمود أفشار الوقفية عن الترويج للثقافة والتاريخ الإيراني.

/انتهى/

رمز الخبر 1920471

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =