محادثات فیینا النووية ستستأنف قبل نهاية العام

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، ان المحادثات بشأن إحياء الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015، والتي توقفت مؤقتا بناء على طلب إيران الأسبوع الماضي، ستستأنف قبل نهاية العام الجاري.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن دبلوماسيين قالوا لرويترز إنه من المقرر استئناف المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وطهران بشأن عودة كلا الطرفين إلى الامتثال الكامل للاتفاق في أواخر كانون الأول/ديسمبر الجاري.

وكان المفاوضون في الجولة السابعة من المفاوضات، غادروا الجمعة الماضي فيينا، معربين عن إحراز "تقدم طفيف"، بينما أكد دبلوماسيون أوروبيون ضرورة العودة سريعا إلى طاولة المفاوضات.

وقال دبلوماسيون كبار من فرنسا وألمانيا وبريطانيا إنه "تم إحراز بعض التقدم على المستوى التقني في الساعات الـ24 الأخيرة" في محادثات فيينا بهدف إنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران والقوى الكبرى، لكنهم حذروا من "أننا نتجه سريعا إلى نهاية الطريق في هذه المفاوضات".

واختتم المفاوضون الأوروبيون مع نظرائهم من إيران والصين وروسيا الجولة السابعة من المفاوضات بعد أيام عديدة من المحادثات المكثفة، ولم يحددوا موعدا للجلسة المقبلة التي يأملون أن تعقد قبل نهاية العام الجاري.

/انتهى/

رمز الخبر 1920595

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =