المفاوضون يسعون إلى رفع العقوبات / نحتاج إلى التوصل إلى اتفاق مفيد

قال عضو اللجنة الاجتماعية بمجلس الشورى الإسلامي: "نهج مفاوضينا هو مواصلة رفع العقوبات، والتفاوض من أجل التفاوض لا يفتح اي طريق لحل مشاكل الناس".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال عضو اللجنة الاجتماعية بمجلس الشورى الإسلامي عباس كودرزي حول عملية التفاوض بين إيران ومجموعة 4+1، إن تركيز الفريق المفاوض الحالي للجمهورية الإسلامية الإيرانية هو على رفع العقوبات ومن بعدها المفاوضات النووية.

وتابع كودرزي سبب ترجيح قضية رفع العقوبات على المحادثات النووية هو أننا إذا كنا سنجري مفاوضات من اجل المفاوضات، فلن يتم حل مشاكل الشعب.

وتابع القول نعتقد أن المفاوضات لا ينبغي أن تتم من أجل المفاوضات، بل علينا أن نتفاوض للوصول إلى اتفاق مفيد ويجب أن نتوصل إلى اتفاق يخدم مصالح الطرفين وخاصة مصالح الشعب الإيراني. يجب رفع العقوبات عن إيران بالكامل، وإزالة التهديدات من الغرب، ويجب أن يضمنوا ذلك.

وأضاف عضو اللجنة الاجتماعية بمجلس الشورى الإسلامي: "فريق التفاوض التابع للحكومة الثالثة عشر يدفع بالمفاوضات بهذا النهج لرفع العقوبات". إنهم لا يربطون القضايا الداخلية بالمفاوضات ويعتقدون أن القضايا المحلية، وخاصة اقتصاد البلاد لا ينبغي ربطها بالمفاوضات.

وقال كودرزي: "إذا ربطنا الشؤون الداخلية للبلاد بالمفاوضات فإن أعداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية سيصبحون أكثر وقاحتا وسينفذون مؤامراتهم ضد بلدنا أكثر".

وذكر البرلماني الايراني فرض علينا الاتفاق النووي في نفس الوقت الذي عبر فيه مسؤولونا عن ضعفهم. يجب أن نعلم أن أعداء الثورة الإسلامية متمردين والحكومة الثالثة عشر تهتم بهذا الموضوع وتواصل التفاوض على أساس ضمان مصالح الشعب الإيراني والحفاظ على كرامة البلاد.

/انتهى/

رمز الخبر 1920811

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =