لن تنعقد مفاوضات جديدة حول الاتفاق النووي

اكد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي، بانه لن تنعقد مفاوضات جديدة حول الاتفاق النووي واحيائه ليس بحاجة الى وثيقة منفصلة ولا حاجة لتعقيد الاوضاع.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه ورد في تغريدة لغريب آبادي على موقع تويتر فجر الجمعة: انه مثلما قلت سابقا فان الدور الوحيد للوكالة الدولية للطاقة الذرية هو المراقبة والتحقق من الاجراءات النووية ذات الصلة وتقديم تقارير واقعية بهذا الشأن.

واضاف: ان تقديم اي تقييم حول كيفية تنفيذ هذه الالتزامات (على سبيل المثال، الاشارة الى مصطلحات مثل الخرق)، يعد خارج نطاق مهمة الوكالة بالتاكيد وينبغي الابتعاد عنها.

وتابع غريب آبادي: ان الوكالة ادت دورها حين اجراء المفاوضات وان التزامات الاعضاء ومسؤوليات الوكالة مكتوبة بصورة دقيقة وحظيت بالتوافق وان كل طرف يعرف ما ينبغي ان يفعله لتنفيذ الاتفاق.

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي قد صرح بان إحياء الاتفاق النووي الإيراني في عهد الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، يتطلب اتفاقاً جديداً.

رمز الخبر 1910274

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =