قصة ناشر باكستاني نشر كتابا للحاج قاسم رغم التهديدات

قال مؤلف كتاب "جندي المدرسة" السيد حسن رضا نقوي إن الناشر الباكستاني لهذا الكتاب أخبرني أنه على الرغم من انني اعلم ساتعرض للهجوم من قبل التكفيريين وبعض المنظمات الباكستانية، لكنني سأفعل ذلك.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه نشرت مؤسسة صاد للمطبوعات مؤخراً كتاباً بعنوان "جندي المدرسة" من تأليف سيد حسن رضا نقوي وهو كاتب باكستاني باللغة الأردية، وترجمه أيضاً السيد عبد الحسين رئيس السادات. هذا الكتاب هو نتاج سبعون مقابلة وعدد من التقارير غير المنشورة حول الفريق الشهيد الحاج قاسم سليماني، والذي تُرجم أيضًا إلى ثلاث لغات اخرى مثل الإنجليزية والعربية والفارسية.

واستعرض هذا الكتاب جميع مراحل حياة الفريق الشهيد حاج قاسم سليماني منذ طفولته حتى استشهاده. ومن المتوقع ان تستمر هذه المقابلات والتي ستنشر تحت عنوان مجلد ثان العام المقبل.

وقال ناشر هذا الكتاب انا  كنت اعتقد بان الولايات المتحدة قد ارتکبت عملیة جائرة  باغتيال الشهيد سليماني، ولهذا أنا أنشر الكتاب، على الرغم من انه اعلم ساتعرض لهجوم من قبل مختلف التكفيريين والمنظمات في باكستان. كما يقولون لي إنني أقوم بنشر التشيع في باكستان ولكني مع ذلك أقوم بنشر الكتاب. كما اكتشفنا، على الرغم من أن التوزيع لم يبدأ بعد، إلا أن آلاف من الأشخاص قد طلبوه حتى الآن من خلال الموقع، وبعبارة أخرى قاموا بشرائه مسبقًا والى درجة ان الناشر قد تعجب من هذا الاستقبال .

/انتهى/

رمز الخبر 1921042

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =