ازاحة الستار عن فيلم "شهيد في بعلبك" قصة حياة ناشط ثقافي ايراني في لبنان

يروي الفيلم الوثائقي "شهيد في بعلبك" جزءا من حياة وأنشطة الشهيد فريدون مقدوري في لبنان من قبل مؤتمر 2000 شهيد لخراسان الجنوبیة والدائرة الفنية للمحافظة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن حفل إزاحة الستار عن الفيلم الوثائقي "شهيد في بعلبك" أقيم في جنة الشهداء لمدینة بیرجند مرکز محافظة خراسان الجنوبية بحضور أسرة شهيد مقدوري.

وقال ضيائي، أحد رفاق الشهيد مقدوري: "قبل الثورة الإسلامية، تعرفت بالشهيد بالثانوية في زاهدان وتعاونا في تشكيل اتحاد الجمعيات الإسلامية للطلاب.

وأشار ضيائي إلى مسألة نفوذ إسرائيل في جنوب لبنان، وأضاف: "قررت السلطات في ذلك الوقت إرسال مجموعة إلى لبنان، وكنا انا والشهید ضمن هذه الجماعات التي أرسلت إلى لبنان.

وتابع: "عندما دخلنا لبنان، كان جنوب لبنان تحت سیطرة إسرائيل، ومع شهيد مقدوري، استقرينا في مدينة علي نحري، وبدأنا أنشطتنا في مجال العمل الثقافي والتعليمي، حيث شكلنا العديد من اللجان الثقافية.

وقال رفيق الشهيد مقدوري: "كنا في هذه المدينة لمدة 3 أشهر، ثم نقلنا إلى مدينة أخرى تسمى النبي شيث، حيث كانوا مسؤولين عن الأنشطة الثقافية وكنت أقوم بعمل تعليمي.

يذكر ان في 20 يناير 1984 استشهد شهيد فريدون مقدوري في بعلبك بلبنان بسبب قصف الطائرات الإسرائيلية في عيد مولد النبي (صلى الله عليه وآله وسلم).

الفيلم الوثائقي "شهيد في بعلبك"، هو من إخراج هادي ثابت، وإنتاج الدائرة الفنية في محافظة خراسان الجنوبية.

/انتهی/

رمز الخبر 1921332

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =