الرئيس الايراني: يجب رفع العقوبات واحترام حقوق الشعب الايراني

قال الرئيس الايراني السيد ابراهيم رئيسي خلال لقائه وزير الخارجية الايرلندي سايمون كافوني، ان ما تؤكده طهران في المفاوضات الجارية هو أنه يجب رفع العقوبات بشكل حقيقي واحترام حقوق الشعب الإيراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه نقلا عن المكتب الإعلامي للرئاسة الجمهورية، ان حجة الإسلام السيد إبراهيم رئيسي، اليوم الاثنين، أشار خلال لقائه مع وزير الخارجية الايرلندي سايمون كافوني، إلى مجالات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، بما في ذلك الطاقة والعلوم والتكنولوجيا، والصناعة. وقال: "حجم العلاقات التجارية بين البلدين يمكن أن يكون أعلى بكثير من المستوى الحالي". مضيفا ان طهران عازمة على تعزيز علاقاتها مع الدول الصديقة والمستقلة.

واعتبر السيد ابراهيم رئيسي ان حماية مصالح الأمم والاحترام المتبادل أولوية ومحور رئيسي للسياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وأشار: ما نؤكده في المفاوضات الحالية هو أن العقوبات يجب أن يتم رفعها ليتم عدها.

وأكد الرئيس الايراني ان البلدين لديهما قدرات واسعة لتقوية وزيادة مستوى العلاقات في مختلف المجالات التجارية والاقتصادية، واستخدام هذه القدرات في مصلحة التنمية والازدهار للبلدين.

وقال وزير الخارجية الايرلندي "سايمون كافوني": "ايرلندا تولي أهمية خاصة لتطوير العلاقات مع الجمهورية الإسلامية، وتحسين مستوى العلاقات بين البلدين"، وفي هذا الصدد نحن مصممون على إعادة فتح سفارتنا في طهران.

وقال وزير الخارجية الايرلندي إن "أيرلندا تعتقد أن الشعب الإيراني مُحبَط ولا يثق في الثقة في المفاوضات النووية بسبب السياسة الأمريكية في نقد العهود والالتزامات". وتعتقد إيرلندا أنه يجب إعطاء الضمانات اللازمة لإيران خلال المفاوضات التجارية من أجل إعادة إرساء الاتفاقية.

جدير بالذكر انه قبل الاجتماع، قدمت سونيا ماك جينس، السفيرة الجديدة لجمهورية ايرلندا، أوراق اعتمادها للرئيس الايراني.

/انتهى/

رمز الخبر 1921933

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha