الذكرى الثلاثين لإنجازات حركة حزب الله بقيادة الأمين العام السيد "حسن نصرالله"

حقق الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصرالله العديد من الإنجازات في لبنان والمنطقة على مدى الثلاثين عامًا الماضية والتي يغطيها هذا التقرير.

وكالة مهر للأنباء، القسم العربي: انه انتخب "السيد حسن نصرالله" أمينًا عامًا لحزب الله في لبنان في 16 شباط 1992 عندما كان يبلغ من العمر 32 عامًا فقط. جاء انتخاب السيد حسن نصر الله أميناً عاماً لحزب الله بعد استهداف واغتيال السيد عباس موسوي، الأمين العام السابق لحزب الله من قبل الصهاينة. اغتيل السيد عباس موسوي على يد مقاتلات الصهاينة أثناء عودته من إحياء ذكرى استشهاد "الشيخ راغب حرب".

بعد تعيين السيد حسن نصرالله أمينا عاما لحزب الله في لبنان، شهدت هذه المجموعة الكثير من التقدم. خلال قيادة السيد حسن نصر الله، تمكن حزب الله لأول مرة من الوصول إلى صواريخ بعيدة المدى. استخدم حزب الله نفس الصواريخ لاستهداف المحور الشمالي للأراضي المحتلة في عام 1993.

أدى صعود حزب الله اللبناني خلال قيادة السيد حسن نصر الله إلى إصرار الصهاينة على تدمير هذه المجموعة في لبنان. ومن ثم، فقد استهدفوا جنوب لبنان وألحقوا أضرارًا بالغة ببنيته التحتية. كان الهدف الرئيسي للصهاينة تدمير حزب الله أو على الأقل منع تقدمه المتزايد. لكن الصهاينة لم يتمكنوا من تدمير ترسانة أسلحة حزب الله التي كانت قد أعدت في عهد السيد حسن.

أثار استعراض قوة حزب الله ضد الصهاينة خلال قيادة السيد حسن نصرالله قدرًا كبيرًا من الخلاف بين القادة العسكريين الصهاينة والسبب الرئيسي لهذه الخلافات هو الضربات التي تلقاها الصهاينة من رجال المقاومة في لبنان. اعتقد بعض القادة الصهاينة أنه يجب تفكيك حزب الله في أسرع وقت ممكن، بينما اعتقد البعض الآخر أن أي صراع معه كان انتحارًا بسبب القوة العسكرية المتنامية للحزب.

كان الانسحاب غير المشروط للصهاينة من جنوب لبنان عام 2000 من أكبر الضربات التي وجهها لهم حزب الله اللبناني بقيادة السيد حسن نصر الله. الآن، مر أكثر من عقدين منذ ذلك الحين، لكن الصهاينة ما زالوا لم ينسوا طعم المرارة لأنهم يعتقدون أن تلك الهزيمة أرست الأساس للهزائم المستقبلية للصهيونية في لبنان والمنطقة. لذلك يمكن القول أن أعظم إنجازات السيد حسن نصرالله خلال قيادته لحزب الله كان تعزيز القوة العسكرية لهذه المجموعة وكسر أسطورة الصهيونية .

تاسيس حركة حزب الله في لبنان

شكلت حركة حزب الله اللبنانية عام 1985، في البداية كانت الهيكل الأساسي لحركة أمل، خرجت الحركة من حركة أمل بقيادة نبيه بري في لجنة الإنقاذ الوطني اللبناني في حزيران 1983 لتشكيل هيكل جديد أطلق عليه "حركة أمل الإسلامية". كان الغزو الإسرائيلي للبنان عام 1982 واحتلال نصف أراضي البلاد نقطة تحول في صعود حزب الله. في الوقت نفسه، مع هزيمة وتراجع الجماعات الفلسطينية والأحزاب اليسارية اللبنانية وهزيمة النظريات القومية العربية والأيديولوجيات اليسارية، كانت الأرضیة مهيأة لظهور حزب الله كخيار وحيد لمواجهة الاحتلال. في فبراير 1985 ، بعد سنوات قليلة من الغزو الإسرائيلي للبنان، أعلن السيد عباس موسوي عن وجود حزب الله اللبناني بدلاً من حركة أمل الإسلامية، وانضم العديد من الشيعة إلى الحركة.

العمليات المصيرية لحزب الله

أسست حركة حزب الله اللبنانية في وقت كانت فيه عقبات كبيرة أمام نجاح الحركة. لكن عمليتين كبيرتين جعلت حزب الله أكبر حركة اجتماعية عسكرية في لبنان وغرب آسيا:

* الطرد المخزي للمحتلين من جنوب لبنان عام 2000

عندما تم تاسيس حزب الله في لبنان، لم يكن أحد يتخيل أنه بعد 15 عامًا سيكون قادرًا على القيام بالمفاجأة الأولى ضد إسرائيل.

بعد احتلال أجزاء كبيرة من فلسطين، سعى الكيان الصهيوني إلى احتلال دول أخرى أيضًا. لهذا سعى الصهاينة غزو لبنان في حزيران 1982 واحتلوا نصف لبنان. استمر الاحتلال حتى طرد حزب الله الصهاينة من جنوب لبنان عام 2000.

موفق ترین جنبش نظامی -سیاسی جهان چگونه شکل گرفت؟

* حرب 33 يوما

جاءت مفاجأة حزب الله الثانية بعد الهزيمة المأساوية للجيش الصهيوني للمقاومة عام 2000 والطرد المهين للمحتلين من جنوب لبنان. لأول مرة منذ عقود، عانى الجيش الإسرائيلي من هزيمة كبيرة في مواجهة مباشرة في حرب عام 2006. قضى انتصار حزب الله اللبناني في حرب الـ 33 يوماً على أسطورة مناعة الجيش الإسرائيلي إلى الأبد. في الواقع، خلق انتصار حزب الله في عام 2006 وفي حرب الـ 33 يومًا معادلة جعلت الكيان الصهيوني لا يملك القوة والشجاعة لمهاجمة لبنان في السنوات الخمس عشرة الماضية.

موفق ترین جنبش نظامی -سیاسی جهان چگونه شکل گرفت؟

القوة الحالية لحزب الله

لكن بعد ما يقرب من أربعة عقود من بدء حزب الله نشاطه، برزت الحركة كقوة حاسمة وتمكنت من إحداث تغييرات جوهرية في معادلات الحرب. لم يعد حزب الله حركة لا تملك سوى بضعة آلاف من القوات وكان نطاقها محدودا للغاية. كشف الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، للمرة الأولى عن عدد مقاتلي حزب الله، مؤكداً أن لدى الحركة 100 ألف مقاتل مدرب ومجهز وجاهز للتعامل مع أي عدوان داخل لبنان وخارجه. بالإضافة إلى ذلك، كان لدى حزب الله حوالي 15000 صاروخ خلال حرب عام 2006، وارتفع العدد منذ ذلك الحين، إلى آخر التقديرات البالغة 130.000 (حتى 170.000). ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست العام الماضي أن حزب الله في لبنان يشكل تهديداً رئيسياً للكيان الصهيوني واعترفت بالقدرة الصاروخية العالية لمجموعة المقاومة. وكتبت الصحيفة في تقريرها لـ "إيلي بار أون" ، العقيد المتقاعد بالجيش الصهيوني، أن حزب الله لديه القدرة على إطلاق 4000 صاروخ في أي حرب مقبل مع الكيان الصهيوني. في الحرب التي استمرت 33 يومًا في عام 2006 ، أطلقت أقل من 4000 طلقة، ولدى حزب الله أكثر من 95 في المائة من جيوش العالم.

أصبح حزب الله نموذجاً يحتذى به في المنطقة

أصبح حزب الله اللبناني الآن نموذجًا يحتذى به لجماعات المقاومة. اضافة الى الساحة العسكرية في المجال السياسي دخل الحزب في الانتخابات النيابية وحقق انتصارات باهرة. الآن، بدون موافقة حزب الله، لن يتم انتخاب الحكومة في لبنان، وهذا يعني انتصار المسار المخطط له في لبنان. وصلت روح نمط انتشار حزب الله بين مجموعات المقاومة الفلسطينية إلى نقطة وقف فيها الفلسطينيون بشجاعة أكبر في مواجهة العدو، وخلال عدة حروب سابقة في غزة في أعوام 2008 و 2012 و 2014 شهدنا تقدمًا عسكريًا لا سيما في الصواريخ الفلسطينية. في عملية سيف القدس عام 2021 ، تمكنت المقاومة الفلسطينية من إلحاق هزيمة قاسية بالصهاينة في 11 يومًا. كما تنشط جماعة أنصار الله اليمنية كحركة تأثرت بشكل كبير بتجارب حزب الله وانتصاراته ضد الصهاينة.

موفق ترین جنبش نظامی -سیاسی جهان چگونه شکل گرفت؟

موقف حزب الله السياسي الحالي

أداء حزب الله في لبنان على مدى العقود القليلة الماضية جعل حزب الله يحظى بشعبية كبيرة بين اللبنانيين، على الرغم من كل المشاريع المصممة. دفع انتصار حزب الله في جنوب لبنان حتى بعض المخالفين إلى إظهار دعمهم للحزب في البلاد. العديد من شرائح المجتمع اللبناني تدعم السيد حسن نصرالله، حتى مع التناقضات الفكرية والثقافية والعقائدية مع حزب الله في لبنان، وتعتبر مقاتلي حزب الله هم العاملون في تحرير البلاد من العدو الصهيوني. بعد انتصار حزب الله في حرب الـ 33 يوماً، برز البلد اللبناني الصغير فجأة في المقدمة، ولأول مرة من بين 400 مليون عربي، اعتبر اللبنانيون أنفسهم بلداً مؤثراً وتاريخياً. وبالفعل، فإن هذا الانتصار لحزب الله جعل اللبنانيين يرفعون كبريائهم بين الدول العربية، لأن الجيش الإسرائيلي هزم مصر وسوريا ودول عربية أخرى منذ عقود، والآن استطاعت الحركة ان تنتقم من الكيان الصهيوني للعرب. وهذا جعل حزب الله يحظى بقبول واسع بين اللبنانيين والدول الموالية للفلسطينيين. وتصدر الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله قائمة كبار الشخصيات في العالم العربي بهذا الانتصار.

نتيجة

على الرغم من إعلان حزب الله رسمياً عن وجوده عام 1985، يمكن القول أن حزب الله في لبنان، كفكرة نشط منذ عام 1982 ونشأ من التيار الإسلامي السياسي، لافكار الإمام موسى الصدر، ولكن بعد ذلك، الثورة الإسلامية في عام 1979 تحت قيادة الإمام الخميني(ره). اكتسب هذا التيار مزيدًا من القوة على مدى العقود الأربعة الماضية وتمكن حزب الله اللبناني من ترسيخ نفسه وإثبات نفسه كضامن للمصالح الوطنية اللبنانية بانتصارين كبيرين في عامي 2000 و 2006. إضافة إلى ذلك، فإن المواجهة بين قوات حزب الله والإرهابيين الذين كانوا يسعون لدخول لبنان من سوريا دفعت اللبنانيين إلى اعتبار حزب الله حركة تخدم مصالح كل لبنان. على الساحة الإقليمية أيضًا، أصبح حزب الله حركة جارية، واستطاعت فصائل المقاومة في فلسطين واليمن تغيير المعادلات الإقليمية بشكل جذري من خلال متابعة تجارب هذه الحركة.

/انتهى/

رمز الخبر 1921980

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 16 =