الکیان الصهيوني يحتل أجزاء من أراضي لبنان وسوريا ولا مفاوضات قبل تحريرها

قال رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون إنّ "هناك أجزاءً من أراضي لبنان وسوريا لا تزال محتلة، وعندما نتوصّل إلى تحريرها، لن تبقى هناك من مشاكل في ما يتعلق بنزاع عسكري، ويمكن الانطلاق بمسيرة مفاوضات سلام مع إسرائيل، لحفظ الحقوق والسيادة الوطنية وتحرير الأرض والمياه".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أكد الرئيس اللبناني، في حديث خاص إلى صحيفة "لا ربوبليكا" الإيطالية، نشر اليوم الثلاثاء، أنّ حزب الله الذي قام بتحرير جنوب لبنان مكوّنٌ من لبنانيين عانوا من الاحتلال، مضيفاً أنّ "مقاومة الاحتلال ليست إرهاباً" .

وبشأن لقائه بالبابا فرنسيس، قال الرئيس اللبناني إنّ "البابا سيقوم بمبادرة لمساعدة لبنان، وبإمكان إيطاليا التي تقدّم المساعدات الاقتصادية دعم الأطراف اللبنانيين للتلاقي والتوافق على حل".

واستقبل البابا فرنسيس الرئيس عون، أمس الإثنين، في خلوة في مكتبه البابوي، حيث قال الأخير إنّ "لبنان يجتاز مرحلة صعبة، لكنّه سينتصر عليها حتماً بإرادة أبنائه مجتمعين".

وتعليقاً على الأزمة الأوكرانية، قال عون إنّ "مخاطر النزاع شاملة، والحل الوحيد هو السلام، من خلال مفاوضات تقودها الأمم المتحدة".

/انتهى/

رمز الخبر 1922701

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 13 =