تفاصيل زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى لبنان

وصل وزير الخارجية الإيراني صباح اليوم، إلى لبنان، والتقى الرئيس اللبناني "ميشال عون"، مؤكداً على استعداد إيران للتواجد بشكل قوي في مشاريع التنمية ولتفعيل الشركات الإيرانية ذات المستوى العالمي في لبنان، لاسيما في مشاريع الطاقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبد اللهيان" وصل صباح اليوم إلى مطار بيروت، حاملاً معه التهاني بتشكيل الحكومة الجديدة عارضاً دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية

تفاصيل المؤتمر الصحفي عند وصول الوزير

تفاصيل زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى لبنان

وقال "عبد اللهيان خلال مؤتمر صحفي لدى وصوله بيروت: "بادئ ذي بدء أهنئ شعب لبنان العظيم والصامد على تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة".

وأضاف "أنا مع زملائي في بيروت لأعلن بصوت عالٍ أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستواصل دعمها للبنان، سنقف إلى جانب الشعب اللبناني بكل قوتنا لكسر الحصار الجائر".

وتابع وزير الخارجية: "نحن على ثقة من أن الشعب اللبناني سيعبر هذه المرحلة الصعبة مُنتصراً كما في الماضي".

الوزير عبد اللهيان يلتقي بالرئيس ميشال عون

تفاصيل زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى لبنان

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبد اللهيان" إلتقى في مستهل لقاءاته مع المسؤولين اللبنانيين، صباح اليوم "الخميس"، بالرئيس اللبناني ميشال عون في القصر الرئاسي اللبناني وبحث معه قضايا العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية.

و نقل "عبد اللهيان" في مستهل اللقاء الى الرئيس عون تحيات الرئيس الإيراني، مجددا دعم بلاده الثابت للبنان، واستعداد الحكومة الإيرانية لتقديم كل المؤازرة في المجالات التي يحتاجها لبنان خصوصا في الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها”.

وقال وزير الخارجية الإيراني: "إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة للتواجد بشكل قوي في مشاريع التنمية ولتفعيل الشركات الإيرانية ذات المستوى العالمي في لبنان، لاسيما في مشاريع الطاقة.

وقدّم الوزير الإيراني للرئيس عون عرضا لموقف بلاده من التطورات الإقليمية والدولية ولأجواء المفاوضات التي تجريها طهران مع عدد من الدول العربية والأجنبية والاقتراحات المتداولة لتحسينها وتطويرها، وكذلك ما يتعلق منها بالملف النووي.

الرئيس عون: نشعر دائمًا بدعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية ووقوفها إلى جانبنا

تفاصيل زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى لبنان

و صرح الرئيس اللبناني خلال اللقاء، أن الشعب اللبناني والحكومة اللبنانية يعتبرون إيران صديقتهم، مضيفاً "نشعر دائمًا بدعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية ووقوفها إلى جانبنا".

وأشار الرئيس عون إلى التضامن الذي تبديه ايران مع لبنان في مواجهة ازماته، وبالمساعدات التي قدمتها بعد انفجار مرفأ بيروت، محملا الوزير عبداللهيان تحياته الى الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي والشعب الإيراني الصديق، متمنيا لهم دوام التقدم.

ووصف ميشال عون المحادثات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والسعودية بالمهمة وقال إن العلاقات الطيبة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية مصدر رضا للبنان وعامل سلام في المنطقة.

وأشار عبد اللهيان إلى القدرات الفنية والهندسية للجمهورية الإسلامية الإيرانية وقال: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة لتواجد قوي في مشاريع التنمية في لبنان ولتفعيل الشركات الإيرانية ذات المستوى العالمي في لبنان، خاصة في مشاريع الطاقة.

الوزير عبد اللهيان يلتقي بنجيب ميقاتي

تفاصيل زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى لبنان

التقى وزير الخارجية الإيراني، خلال زيارته لبيروت، برئيس الوزراء اللبناني "نجيب ميقاتي" ظهر اليوم الخميس.

وكان وزير الخارجية قد التقى في وقت سابق بالرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري.

إيران ستقف إلى جانب لبنان بكل قوّة/ الغرباء سبب مشاكل المنطقة

وأكد وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبد اللهيان"؛ خلال تصريح له أدلى به للصحفيين مساء (الخميس)، بعد لقائه رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري؛ بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستتعاون مع لبنان بشكل كبير و في مختلف المجالات مضيفاً: "إيران ستقف إلى جانب لبنان بكل قوّة".

وتابع وزير الخارجية: "في المحادثات أكدنا على ضرورة تطوير التعاون بين البلدين في مختلف المجالات وأشدنا بالدور الخاص للمقاومة ضد الكيان الصهيوني".

وأكد أمير عبد اللهيان أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستقف إلى جانب لبنان بقوة في كل اللحظات والأزمات، قائلاً: "اتفقنا على ضرورة حل المشاكل الإقليمية داخلياً ".

وأضاف: "قيمنا بشكل إيجابي استمرار المحادثات الإيرانية السعودية ونعتقد أن وجود القوات الأجنبية والأجانب هو السبب الرئيسي للمشاكل والتوترات الحاصلة في منطقتنا".

وفي الختام قال وزير الخارجية الإيراني: "لقد أجرينا أيضا محادثات مفصّلة حول التطورات في أفغانستان ونؤكد مرة أخرى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة لتقديم أي مساعدة للبنان لتتمكن من تجاوز الوضع الراهن".

مستعدون لبناء معملين للطاقة الكهربائية للبنان وإعادة إعمار المرفأ

تفاصيل زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى لبنان

وخلال مؤتمر صحافي مشترك لوزيري الخارجية اللبناني والإيراني في بيروت، أكد أمير عبد اللهيان أنّه "اتفقنا على انعقاد اللجنة الاقتصادية اللبنانية الإيرانية"، مشيراً إلى أنّ "إيران على أتّم الاستعداد لمساعدة لبنان في مختلف المجالات".

وقال وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الخميس، إنّ "الشركات الإيرانية مستعدة لبناء معملين للطاقة الكهربائية للبنان في 18 شهراً فقط"، مضيفاً أنّها "مستعدة أيضاً المساهمة من خلال خبراتها، في إعادة بناء مرفأ بيروت إن طلب لبنان ذلك".

ولفت الوزير الإيراني إلى أنّ "لبنان بشعبه وجيشه وحكومته ومقاومته قادر على الصمود وتحدي الاحتلال الصهيوني"، موجهاً "تحية للشهداء الذين قادوا مسيرة المقاومة عماد مغنية وقاسم سليماني وأبو مهدي المهندس".

كما أعلن أمير عبد اللهيان من بيروت "أنّنا لا نعترف إلا بفلسطين"، مضيفاً أنّه "تحدثنا عن الحوارات الإقليمية ونعتبر أن الحوار يحل الملفات الإقليمية والدولية".

وعن اللقاء السعودي الإيراني، أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أنّ "الحوار الإيراني السعودي قطع مرحلة جيدة حتى الآن"، موضحاً أنّ "المفاوضات التي تكفل حقوق الشعب الإيراني هي ما نطمح إليه".

فيما تمنى وزير الخارجية اللبناني عبد الله بو حبيب، "نجاح المفاوضات التي تخوضها إيران مع السعودية".

وتابع أمير عبد اللهيان: أنّ "إيران مستعدة للعودة إلى الاتفاق النووي إذا كان الطرف الآخر جاداً في ذلك.

/إنتهى/

رمز الخبر 1918656

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha