العام الثامن من الصمود سيكون عام "أعاصير اليمن"

أكد وزير الدفاع في حكومة صنعاء اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، أنّ العام الثامن من الصمود سيكون عام أعاصير اليمن، والإنجازات التسليحية الإستراتيجية الأكثر تطوراً والأقوى ردعاً للعدوان وداعميه".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال اللواء العاطفي في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بمناسبة اليوم الوطني للصمود: "نحن اليوم نتقدم في بناء معطيات عسكرية استراتيجية جديدة ستحقق مفاجآت غير مسبوقة، وستقلب موازين القوى رأساً على عقب".

وأشار إلى أنّ "قوى العدوان لن تجني إلا الخسارات إذا استمرت في إجرامها، مؤكداً أنّ القادم سيختلف شكلاً ومضموناً ويكون مرعباً لدول العدوان بكل المقاييس العسكرية".

ولفت اللواء العاطفي، إلى أنّ "القوة الصاروخية اليمنية تحتل اليوم مرتبة متقدمة من التطور والتحديث، وتمضي نحو مراتب أكثر تقدماً من حيث المدى والدقة وأشد تأثيراً، ومزودة بأنظمة ذكية يصعب على الدفاعات الجوية المختلفة اعتراضها".

وعن الطيران اليمني المسيّر قال العاطفي إنّه "يشهد تحديثاً بخبرات وكفاءات يمنية وسيكون عند مستوى المهام الجيو استراتيجية المسندة إليه".

يذكر أنّ المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، كان قد عرض إحصائيات وأرقام تتعلق بالمواجهة العسكرية خلال 7 سنوات من عدوان التحالف السعودي على اليمن، مؤكداً خلالها تنفيذ القوات المسلحة اليمنية ما يزيد على 13208 عملية عسكرية خلال التصدي للعدوان.

وأضاف أنّ "القوة الصاروخية باتت تعتمد بنسبة 100% على خبرات يمنية، وسلاح الجو المسيّر قام بدوره في العام الأخير بتوسيع دائرة العمليات الاستطلاعية لتشمل كل الأراضي السعودية والإماراتية"، مشدداً على أنّ "هذه العمليات ستصل عمّا قريب إلى ما هو أبعد من ذلك".

بدوره أكد عضو المجلس السياسي في حركة "أنصار الله"، محمد البخيتي، لـ "كلوب هاوس" الميادين أنّ التصعيد ضد العدوان، وضرب المنشآت النفطية السعودية في العمق السعودي سوف يستمر على نحو تصاعدي".

وأشار في حديثه إلى أنّ اليمن يمتلك مخزوناً كبيراً من الصواريخ الباليستية والمجنَّحة والطائرات المسيّرة، وسيستهدف من خلالها أهدافاً حساسة في السعودية والإمارات، بضربات وصفها بالـ"موجعة".

/انتهى/

رمز الخبر 1922703

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha