تحرير اليمن قادم لا محالة.. ومستعدون لسلام يضمن كرامة اليمنيين

أكّد عضو المكتب السياسي لحركة "أنصار الله" محمد البخيتي، اليوم الإثنين، أنّ "تحرير اليمن قادم لا محالة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أشار البخيتي إلى أنّ "توحيد الصف الوطني لمواجهة العدوان الخارجي ومشاركة الجميع في شرف التحرير أصبح الخيار الوحيد للحل"، مؤكّداً استعداد بلاده "لسلام مشرف يضمن كرامة وسلامة كل اليمنيين".

وأضاف: "يدنا ممدودة لكل من تورطوا في استدعاء العدوان من أجل توحيد الصف الوطني لاستكمال عملية التحرير"، موضحاً أنّ "دول العدوان لن تسمح بحوار يمني يمني خالٍ من التدخلات والتأثيرت الخارجية لأنّ هذا يتعارض مع مصالحها".

ولفت في السياق إلى أنّ "أي مكون سياسي يستدعي التدخل العسكري الخارجي إلى بلده فإنه يفقد قراره في اللحظة الأولى للاحتلال ثم يفقد وجوده في اللحظة الأولى للتحرير".

وتابع: "لم يبقَ أمام حزب الإصلاح وجماعة الإخوان المسلمين خيار سوى العودة إلى صف الوطن للحفاظ على وجودهم في المستقبل".

بالتزامن، صرحت وكالة سبأ عن مصدر عسكري في صنعاء، أنّ "قوى العدوان ارتكبت 159 خرقاً للهدنة في اليمن خلال الساعات الـ24 الماضية".

ويأتي ذلك بعد أن دخلت الهدنة بين التحالف السعودي وحكومة صنعاء حيّزَ التنفيذ عند الساعة الـ7 من مساء السبت الماضي، بالتوقيت المحلي وتوقيت القدس الشريف.

وكان من المقرر أن تتوقف بموجب هذه الهدنة "كل العمليات العسكرية الهجومية، براً وجواً وبحراً"، بحسب المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ.

وأكّد البخيتي، في وقتٍ سابق، أنّ "الهدنة لم يتم التوصل إليها إلاّ بعد الضربات في العمق السعودي".

/انتهى/

رمز الخبر 1922855

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha