خبير أمني عراقی یحذر من دعم صهيوني داخل العراق لخلايا داعش الإرهابية

حذر الخبير الأمني علي الوائلي، من دعم صهيوني لعناصر وخلايا داعش الإرهابية في العراق، لافتا الى ان وجود مركز للموساد في كردستان يشكل خطرا على امن البلاد، فضلا عن انه مخالفة دستورية صريحة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الوائلي لـ /المعلومة/، ان “الكيان الصهيوني ومن المعروف يشن بين الحين والأخر غارات على بعض المناطق السورية بهدف اضعاف الجيش السوري، خصوصا بعد ان حققت دمشق تقدما على الإرهاب في عملياتها، وهو امر لايريده الكيان الصهيوني”.

وأضاف ان “الكيان الغاصب لايمتلك القدرة على استهداف مناطق عراقية لكون الامر سيكون مفضوحا محليا ودوليا وستكون له تبعات كثيرة، مايجعله يدعم العناصر الإرهابية وخلاياها النائمة لتنفيذ اعمال إجرامية في الداخل العراقي”.

وبين ان “وجود مركز للموساد داخل كردستان يعد مؤشرا خطيرا، يؤكد ان الإرهاب يتلقى تعليمات وخطط من هذا المركز، خصوصا ان هناك مؤشرات كثيرة على قيام الارتال العسكرية الأمريكية بنقل الإرهاب من مناطق سيطرتها في سورية باتجاه الأراضي العراقية ومناطق كردستان”.

/انتهى/

رمز الخبر 1922839

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha