الرئيس الايراني يوعز وزارة المخابرات إلى تحديد العوامل المؤثرة في حادثة الحرم الرضوي

وجه الرئيس الايراني وزارة المخابرات، بالتعاون مع جميع المؤسسات المختصة، بسرعة لتحديد وملاحقة جميع العوامل المؤثرة في حادثة أمس في الحرم الرضوي .

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أدان الرئيس الايراني سيد ابراهيم رئيسي هذه الحادثة المؤلمة وعزى باستشهاد آية الله اصلاني.

وأضاف رئيسي لا شك أن هذا الحادث المؤسف الذي نفذه أحد العناصر الجماعات التكفيرية الأمريكية، سيؤدي إلى مزيد من الوحدة والتلاحم بين المهتمين بالفعل بالإسلام وإيران الإسلامية.

و جدير بالذكر انه أقدم شخص مجهول يوم أمس على طعن 3 من طلبة للعلوم الدينية في إحدى باحات مقام الإمام الرضا (عليه السلام) بمدينة مشهد المقدسة، ما أسفر عن استشهاد أحدهم.

واعلنت دائرة العلاقات العامة لسدانة الروضة الرضوية في بيان عقب هذا الحادث المؤلم، ان ثلاثة من طلبة الحوزة العلمية تعرضوا لطعنات بسكين من قبل شخص هاجمهم، وقد تم القبض على منفذ الجريمة ومتابعة القضية لغاية الكشف عن ملابساتها وتحديد سائر العناصر المتورطة فيها.

هجوم بسكين على ثلاثة من طلبة الحوزة الدينية في مقام الامام الرضا (ع)

/انتهى/

رمز الخبر 1922897

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =