رئيس الوزراء الباكستاني الجديد يؤكد دعمه لتعزيز العلاقات مع ايران

أكد رئيس الوزراء الباكستاني الجديد شهباز شريف في معرض استعراضه خطط حكومته الجديدة لتعزيز العلاقات مع دول الجوار والمنطقة، على دعمه لتعزيز العلاقات مع الدولة الشقيقة والصديقة ايران، وخاصة في مجال التجارة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان ئيس الوزراء الباكستاني الجديد، شهباز شريف، أكد مساء اليوم الاثنين ، بعد انتخابه بصفته رئيس وزراء باكستان الثالث والعشرين، عزم الحكومة المقبلة القوية على تعزيز سياستها الخارجية.

ووصف العلاقات مع الجمهورية الإسلامية بأنها مهمة وأخوية وشدد على دعمه لتعزيز العلاقات التجارية الثنائية بين باكستان وإيران.

وفي إشارة إلى الأوضاع في أفغانستان وعواقب تصعيد الأزمة في البلد المجاور على المنطقة والدول المجاورة الأخرى، دعا شهباز شريف إلى الاهتمام الفوري وتقديم المساعدة للشعب الأفغاني وبذل جهود للتغلب على الأزمة الإنسانية والاقتصادية في أفغانستان.

ووصف علاقات باكستان مع الصين بأنها استراتيجية وغير قابلة للانفكاك، مضيفاً أن الحكومة الباكستانية المقبلة ستتابع بشكل أسرع ممراً اقتصادياً مشتركاً بين باكستان والصين يسمى سيباك.

وقال رئيس الوزراء الباكستاني الجديد، في معرض إقراره بعلاقات باكستان المعقدة مع الولايات المتحدة والخلافات بين البلدين: "إن إسلام أباد تريد علاقة متكافئة مع واشنطن".

واشار إلى خطاب التهديد الأمريكي ضد باكستان والجدل الدائر حول مزاعم المعارضة بالتواطؤ في مؤامرة خارجية قائلاً: "حتى الأيام المقبلة، سيعقد اجتماع خاص للجنة الأمن القومي والعلاقات الخارجية خلف الأبواب المغلقة وستقدم ايضاحات في هذا الصدد."

وحول علاقات باكستان مع الهند ، قال إن نيودلهي يجب أن تهتم برفاهية شعب شبه القارة الهندية وأن تسمح لشعب كشمير بتقرير مصيرهم بحرية.

واكد رئيس الوزراء الباكستاني الجديد دعم فلسطين قائلاً: "سنواصل دعم حق الشعب الفلسطيني المظلوم في الحرية والاستقلال وتحرير القدس".

/انتهى/

رمز الخبر 1923018

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 8 =